"رهينتان إيطاليتان" اختطفتا في سوريا تظهران في مقطع فيديو

مصدر الصورة afp getty
Image caption لم تعلق الحكومة الإيطالية على الفيديو

ظهرت امرأتان إيطاليتان من عمال الإغاثة كانتا قد اخطفتا في سوريا في فيديو مسجل تطالبان الحكومة الإيطالية بالعمل على إطلاق سراحهما.

وقد وضع الفيديو على الإنترنت يوم 31 ديسمبر / كانون أول، وتظهر فيه فانيسا مارزولو وغريتا راميلي ، اللتان كانت قد خطفتا في حلب في شهر أغسطس / آب الماضي.

وتحمل إحدى المرأتين بيدها ورقة كتب عليها تاريخ 12/17، مع أن الفيديو وضع على الإنترنت في اليوم الأخير من الشهر نفسه.

ولم يتضمن الفيديو الذي تبلغ مدته 23 ثانية أي معلومات عن الجهة التي تحتجز المرأتين.

وقد كتب تحت الفيديو على يوتيوب أن جبهة النصرة هي التي خطفت المرأتين، لكن المواقع الرسمية لجبهة النصرة، التابعة للقاعدة، لم تذكر شيئا عن المقطع.

كذلك فإن الأشخاص الذين خطفتهم جبهة النصرة في السابق كانوا يظهرون في الفيديو وهم يقفون أمام علم التنظيم.

وكانت الحكومة الإيطالية قد نفت في شهرأغسطس / آب الماضي أن يكون تنظيم الدولة الإسلامية هو من خطف المرأتين، لكنها لم تعط أي تفاصيل عن الجهة الخاطفة.

ورحبت لورا بولدريني المتحدثة باسم مجلس النوب الإيطالي بالفيديو الذي يثبت أن المراتين على قيد الحياة.

وقالت "لم نسمع عنهما أية أخبار لمدة طويلة".

وعبرت عن أملها في إمكانية إطلاق سراحهما وعودتهما إلى بلدهما.

ولم يصدر أي تعليق رسمي عن وزارة الخارجية الإيطالية، بينما ابدت وسائل الإعلام الإيطالية اهتماما واسعا بالفيديو.

المزيد حول هذه القصة