القوات الأمنية العراقية تصد هجوما لمسلحي "الدولة الإسلامية" في الرمادي

مصدر الصورة Reuters
Image caption اعتقل التنظيم العشرات في الفلوجة بتهمة التجسس لصالح قوات الأمن

تصدت قوات الشرطة العراقية مدعومة بمسلحي العشائر لهجوم شنه تنظيم "الدولة الاسلامية" على مناطق في مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار، وذلك في الوقت الذي اعتقل التنظيم المتشدد العشرات في الفلوجة بتهمة التجسس.

وأوضح مصدر أمني في محافظة الانبار أن "قوات الشرطة العراقية ومقاتلي العشائر صدوا فجر السبت هجوما لتنظيم الدولة الإسلامية على منطقة البو ريشة والبو ذياب شمالي الرمادي والحوز في وسطها".

وأكد المصدر أن "القوات الأمنية ومقاتلي العشائر كبدوا التنظيم خسائر كبيرة بالارواح والمعدات".

وأكد شهود عيان في قضاء الگرمة (15 كم شرق الفلوجة) اعتقال مسلحي "الدولة" ليلة الجمعة وصباح السبت باعتقال 45 من أبناء عشيرة الجميلة في منطقة الشهابي شمال غربي الكرمة بتهمة التجسس لصالح القوات الامنية.

إعدام

وأضاف الشهود أن "عملية الاعتقال أتت بعد اعتراف ثلاثة أشخاص أعدمهم التنظيم قبل أيام".

وتشير المصادر الواردة أن "في نية التنظيم إعدام أولئك المعتقلين والقيام بمجزرة على غرار المجازر التي ارتكبت بحق عشائر البونمر في قضاء هيت قبل أشهر".

وأكد مصدر أمني في محافظة الأنبار أن "قرية جبة بجانبيها الجزيرة والشامية التابعة لناحية البغدادي غرب الأنبار تعرضت مساء الجمعة إلى قصف عنيف بقذائف الهاون من قبل تنظيم "الدولة الاسلامية" أسفر عن تدمير عدد من منازل المواطنيين، وطال القصف أيضا جامع جبة الكبير وتدمير أجزاء كبيرة منه. ولم يوقع القصف خسائر بشرية".

اعتقال

وأفادت مصادر بأن مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" اعتقلوا 170 من أبناء عشيرة الجبور جنوب غربي كركوك الجمعة.

وذكر مصدر عشائري في قضاء الحويجة أن "أهالي قريتي الشجرة وغريب أحرقوا علم تنظيم الدولة الإسلامية بعد تعرض مناطق في كركوك لقصف جوي شنته طائرات التحالف الدولي".

وأوضح المصدر ذاته أن"مسلحي الدولة الإسلامية اعتقلوا إثر ذلك 170 شخصا من أهالي القريتين واقتادوهم إلى قضاء الحويجة الذي يسيطرون عليه للتحقيق معهم".

وأشار المصدر إلى أن "المسلحين فرضوا طوقا حول القريتين".

المزيد حول هذه القصة