اختفاء 13 عاملا مصريا قبطيا في مدينة سرت الليبية

مصدر الصورة Reuters
Image caption تشهد ليبيا صراعا بين حكومتين وبرلمانين متنافسين في اضطرابات مستمرة منذ الإطاحة بحكم العقيد معمر القذافي عام 2011

أفاد رئيس الجالية المصرية في ليبيا علاء حضورة لبي بي سي، نقلا عن مسؤول باللجنة الأمنية في مدينة سرت الساحلية الليبية، باختفاء 13 عاملا مصريا قبطيا في المدينة مساء السبت.

وبحسب المسؤول، ارتفع عدد العاملين الاقباط المصريين المختفين في ليبيا في أسبوع واحد إلى 20 عاملا بعد اختفاء سبعة قبل خمسة أيام.

ولم تعلن بعد جهة مسؤوليتها عن الاختفاء لكن يرجح أن تكون جماعات ليبية مسلحة ضالعة في عمليات اختطاف أولئك العاملين، بحسب مصادر محلية مختلفة في المدينة.

وقال شاهد عيان يدعى حنا عزيز لوكاة أنباء أسوشييتد برس إن مسلحين في مدينة سرت دخلوا كل غرفة في سكنهم في الساعة الثانية والنصف فجر السبت وطلبوا الأوراق الثبوتية من أجل أن يفصلوا المسلمين عن المسيحيين، ثم قيدوا المسيحيين وأخذوهم معهم.

وقال عزيز أن المسلحين كانوا 15، وصلوا في أربع عربات، وكانوا يحملون قائمة بأسماء المسيحيين في البناية، وحين دققوا بطاقات الهوية تركوا المسلمين وشأنهم بينما اقتادوا المسيحيين.

وأضاف الشاهد أنه سمع أصدقاءه يصرخون، ثم سكتوا تحت تهديد السلاح، وأن بينهم ثلاثة من أقاربه، بينما ينتظر هو دوره.

وكان طبيب قبطي مصري وزوجته وابنتهما قتلوا قبل عشرة أيام في المدينة ذاتها على يد مسلحين مجهولين هاجموا منزلهم وقتلوا الأبوين ثم اقتادوا الابنة إلى جهة مجهولة ثم عثر على جثتها لاحقا.

وتشهد ليبيا صراعا بين حكومتين وبرلمانين متنافسين في إطار اضطرابات مستمرة منذ الإطاحة بحكم العقيد معمر القذافي عام 2011.

واضطرت حكومة عبد الله الثني، التي تحظى باعتراف دولي، إلى الانتقال لمدينة طبرق بعدما سيطرت قوات فجر ليبيا على طرابلس في أغسطس/آب.

المزيد حول هذه القصة