قتلى وجرحى في أعمال عنف في العاصمة العراقية بغداد

العراق مصدر الصورة AP
Image caption تستهدف التفجيرات الانتحارية المناطق التي تسكنها أغلبية شيعية

أفادت مصادر أمنية وطبية في العاصمة العراقية بغداد بمقتل 4 مدنيين وإصابة 12 آخرين بجروح إثر سقوط 3 قذائف هاون على منطقة سبع البور بعد ظهر الأحد وهي من المناطق ذات الغالبية الشيعية الواقعة شمالي بغداد.

وقتل في منطقتي السويب والشرطة الرابعة، جنوبي بغداد، 5 مدنيين وأصيب 16 آخرون بانفجار عبوتين ناسفتين في شارعين تجاريين.

في هذه الأثناء، تصدت قوات حرس الحدود العراقية لهجوم مقاتلي تنظيم "الدولة الاسلامية" على مخفر عنازة على الحدود العراقية السعودية، الأمر الذي أدى إلى "مقتل اثنين من عناصر التنظيم وجرح أربعة آخرين وانسحاب بقية مقاتليه نحو بلدة الرطبة بعد الخسائر التي تكبدوها" بحسب مصدر أمني.

وأكد مصدر عشائري في قضاء الحويجة جنوب غربي كركوك أن " تنظيم الدولة الاسلامية أفرج عن 169 من مجموع 170 شخصا من أبناء عشيرة الجبور الذين اعتقلهم الجمعة الماضية بتهمة إحراق علم التنظيم والاحتفاظ بشخص واحد فقط متهم بحرق العلم".

واعتقل تنظيم "الدولة" أكثر من 80 شابا من أبناء عشيرة العبيد في قرية اربيضة شرقي تكريت في محافظة صلاح الدين اليوم الأحد، دون معرفة أسباب الاعتقال حسب شهود من أهالي القرية.

وعلى المستوى السياسي، وصل رئيس الوزراء الاسترالي توني آبوت الى بغداد الأحد في زيارة رسمية التقى خلالها بنظيره العراقي حيدر العبادي لبحث التعاون العسكري بين العراق واستراليا، ولمناقشة تدريب وتطوير القوات الأمنية العراقية وتجهيزها بالأسلحة والاعتدة، حسب ما صرح به المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء.

كما التقى رئيس الوزراء الأسترالي بالرئيس العراقي، فؤاد معصوم.

يذكر أن استراليا تشارك بـ 600 جندي في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا.

مصدر الصورة Reuters
Image caption تشارك أستراليا التي يزور رئيس وزرائها بغداد بـ 600 جندي في قوات التحالف الدولي
مصدر الصورة EPA
Image caption تصاعدت أعمال العنف في العراق منذ سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على مناطق في شمالي وغربي البلد

المزيد حول هذه القصة