الصومال: مقتل 4 مدنيين في تفجير سيارة مفخخة بمقديشو

الصومال مصدر الصورة AFP
Image caption أظهر هجوم الأحد أن حركة الشباب لا تزال قادرة على مهاجمة أهداف في مقديشو رغم الضربات التي تلقتها

قتل 4 مدنيين في انفجار سيارة مفخخة كان يستهدف مسؤولين أمنيين في العاصمة الصومالية مقديشو الأحد، حسب مسؤولين.

وتبنت حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن الانفجار وقالت إنه استهدف "قوات مؤيدة لأمريكا" وإنه أدى إلى مقتل عدد من الجنود الحكوميين.

وقال المتحدث باسم وزارة الأمن محمد يوسف إن "انفجار السيارة المفخخة قتل 4 مدنيين وأصاب عدة أشخاص آخرين"، حسب إذاعة حكومية.

وأضاف المتحدث الحكومي قائلا إن "قوات المخابرات تلقت معلومات مسبقا وكانوا على وشك ضبط السيارة المفخخة. لكن أثناء مطاردتها اصطدمت السيارة المفخخة بسيارة مدنية".

وقال سكان إنهم سمعوا أصوات إطلاق الرصاص بعد الانفجار وإنهم رأوا سحب الدخان والغبار ترتفع في الهواء بعد الإنفجار.

وتسعى حركة الشباب للإطاحة بحكومة مقديشو المدعومة من الغرب وفرض تفسيرها المتشدد للشريعة في البلاد.

وأظهر هجوم الاحد أن الحركة لا تزال قادرة على تنفيذ عمليات في العاصمة رغم فقدانها السيطرة في المناطق الريفية في مواجهة جنود حفظ السلام التابعين للإتحاد الافريقي الذين نفذوا هجومين كبيرين في عام 2014 .

وقال الشيخ عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية للشباب لرويترز "نحن وراء الهجوم. استهدفنا القوات التي تعمل لحساب الولايات المتحدة وقتلنا عددا منهم".

ولجأت حركة الشباب في السابق إلى تضخيم عدد الجنود الذين قتلتهم في حين عمد المسؤولون إلى التهوين من حجم الخسائر البشرية.

المزيد حول هذه القصة