اغتيال ضابط عسكري كبير في الجيش اليمني في محافظة شبوه

اليمن مصدر الصورة AP
Image caption تقول تقارير حكومية يمنية إن نحو 320 ضابطا ومجندا في قوات الجيش والأمن وأجهزة المخابرات قتلوا منذ اندلاع الثورة الشعبية في البلاد عام 2011

أكدت مصادر أمنية يمنية اغتيال العميد حمود الذرحاني، قائد عمليات لواء عسكري مرابط في وسط مدينة عَتَق، عاصمة محافظة شبوه الواقعة جنوب شرقي اليمن ظهر الأحد على يد مسلحين مجهولين.

وكان ضابط في شرطة السير قتل في نفس المدينة يوم الخميس الماضي على يد مسلحين مجهولين.

وتبنى تنظيم القاعدة في بيان منسوب له مقتل ضابط قبل يومين في محافظة شبوه وهجوما على حافلة تابعة للجيش في محافظة أبين.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن وزارة الدفاع اليمنية قولها إن من يشتبه في أنه متشدد من تنظيم القاعدة قتل بالرصاص ضابطا كبيرا في الجيش صباح الاحد في محافظة شبوه.

تحقيق

وذكر موقع سبتمبر نت الالكتروني التابع للجيش ان مسلحا مجهولا قتل رئيس عمليات اللواء 21 ميكا العميد حمود حسين الذرحاني أثناء خروجه من منزله وسرق سيارته.

وأضاف ان الأجهزة الأمنية باشرت التحقيق لمعرفة الجاني وضبطه وتقديمه للعدالة.

وينشط تنظيم "القاعدة في جزيرة العرب" في اليمن بمحافظة شبوة وعادة ما تشن طائرات أمريكية بلا طيار غارات جوية على مواقع التنظيم في هذه المدينة وقتلت العشرات من عناصره.

حوادث مماثلة

ولم يتضح على الفور من يقف وراء الهجوم لكن السلطات حملت إسلاميين متشددين تربطهم صلات بتنظيم القاعدة مسؤولية حوادث إطلاق نار مماثلة.

ويمثل بسط الأمن في اليمن أولوية للولايات المتحدة ودول غربية أخرى فهو يطل على ممرات مهمة لشحن النفط ويتاخم السعودية وهي أكبر دولة مصدرة له.

وأشارت تقارير حكومية الى مقتل نحو 320 ضابطا ومجندا في قوات الجيش والأمن وأجهزة المخابرات اليمنية منذ اندلاع الثورة الشعبية في البلاد عام 2011 في سلسلة هجمات وعمليات اغتيال استهدفتهم في عدد من مدن البلاد.

وتتهم الحكومة اليمنية تنظيم القاعدة ومسلحين يتبعون قوى يمنية تصفها الحكومة بالمعرقلة للمرحلة الانتقالية بالتورط في تلك الهجمات وعمليات الاغتيال.

المزيد حول هذه القصة