اتصالات مصرية مع السلطات في ليبيا لتأمين أرواح المصريين

مصدر الصورة AP
Image caption والد أحد الأقباط المختفين في ليبيا يبكي أمام مقر الخارجية المصرية بالقاهرة خوفا على مصير ابنه.

شكلت وزارة الخارجية المصرية "خلية أزمة" لمتابعة الاتصالات الجارية مع الأطراف الليبية المعنية بـالعمل على تأمين أرواح المصريين العشرين المختطفين في ليبيا والعمل على إطلاق سراحهم، بحسب ما أفاد به متحدث باسم الوزارة.

وأضاف المتحدث في بيان صحفي أن هذه المجموعة التي شكلت بناء على طلب من الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ستظل في حالة انعقاد دائم لتقييم الموقف أولا بأول وتناول البدائل المتاحة في هذا الشأن.

يأتي ذلك الإجراء بعد الإعلان عن اختفاء 13 عاملا قبطيا مسيحيا مصريا في مدينة سرت الليبية الجمعة الماضي، و اختفاء 7 مسيحيين مصريين آخرين في 30 من ديسمبر/كانون الأول. وجاء هذا بدوره بعد يومين من مقتل ثلاثة مصريين من عائلة واحدة على يد مسلحين مجهولين في المدينة نفسها.

ولا يوجد لمصر تمثيل دبلوماسي في ليبيا بعد سحب السفير المصري من طرابلس وكذلك القنصل المصري في ليبيا، في أعقاب احتجاز مؤقت لدبلوماسيين مصريين من قبل جماعات مسلحة في ليبيا مستهل العام الماضي.

المزيد حول هذه القصة