الخارجية المصرية تنفي اطلاق سراح الاقباط المصريين الـ 13 في ليبيا

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يمثل الحادث احدث حلقة في سلسلة من الهجمات التي يتعرض لها المسيحيون المصريون الذين يعملون في ليبيا

قال مفتاح مرزوق، رئيس مجلس حكماء مدينة سرت الليبية، إن العمال المصريين الاقباط الـ 13 الذين كانوا قد اعتقلوا السبت الماضي قد اطلق سراحهم.

ولكن وزارة الخارجية المصرية نفت الثلاثاء ان يكون الاقباط الـ 13 قد اطلق سراحهم.

وقال المتحدث باسم الوزارة إن "خلية الأزمة" التي شكلتها رئاسة الجمهورية لازالت تتابع واقعتي اختطاف عشرين قبطيا في مدينة سرت الليبية.

وأكد المتحدث، في بيان صادر عن الخارجية المصرية، أن الخلية المكونة من ممثلي الأجهزة الامنية ووزارة الخارجية تواصل الاتصالات مع الأطراف الليبية الرسمية والاهلية للوقوف على التطورات الخاصة بحادثتي الاختطاف.

وكان شهود في سرت الواقعة شمالي ليبيا قد قالوا السبت الماضي إن مسلحين اعتقلوا الرجال الـ 13 عند منتصف الليل من مكان اقامتهم.

ولكن مرزوق اصر الاثنين ان المصريين احتجزوا من قبل جماعة من مهربي البشر وانهم لم يختطفوا.

ويمثل الحادث احدث حلقة في سلسلة من الهجمات التي يتعرض لها المسيحيون المصريون الذين يعملون في ليبيا.

مصدر الصورة BBC World Service

وقال سكان محليون إن مسلحين ملثمين قد فصلوا المسلمين عن المسيحيين قبل ان يوثقوا ايديهم ويأخذوهم بسياراتهم.

ولكن مرزوق قال إن المصريين قد اطلق سراحهم بعد مفاوضات جرت بين المسلحين ومسؤولين محليين.

وقال مرزوق للصحفيين "كان المصريون محتجزين لدى مجموعة من ممتهني تهريب البشر بسبب خلاف حول المال ووسائل النقل الى منطقة الهراوة الواقعة الى الشرق من سرت."

وكانت اخبار اختفاء المصريين الـ 13 قد ذاعت بعد ان اتهم مصدر مقرب من الحكومة الليبية جماعة انصار الشريعة الاسلامية باختطافهم.

وجاء الحادث الاخير بعد مضي ايام قليلة فقط على احتجاز 7 اقباط عند نقطة تفتيش عندما كانوا يحاولون مغادرة سرت.

ولم يتطرق مرزوق الى ذلك الحادث.

يذكر ان اعدادا كبيرة من الاقباط والمسلمين المصريين تعمل في ليبيا، معظهم في قطاع البناء.

المزيد حول هذه القصة