انفجار في منزل قيادي حوثي يستخدم مقرا للقيادة في صنعاء

مصدر الصورة Reuters
Image caption سيطر الحوثيون على العاصمة اليمنية صنعاء وبعض المدن الأخرى.

هز انفجار عنيف العاصمة اليمنية صنعاء مستهدفا منزل القيادي الحوثي ناجي محيي الدين الذي يستخدم مقرا لمسلحي الحركة غربي العاصمة صنعاء.

وسُمع دوي الانفجار العنيف الناتج عن عبوة ناسفة شديدة الانفجار في معظم أحياء العاصمة لكنه لم يسفر سوى عن سقوط جريحين فقط، بحسب المصادر الأمنية.

ويعود سبب قلة الضحايا لوقوع الانفجار في وقت مبكر وشوارع المدينة لا تزال خالية من المارّة إذ وقع في الساعة السادسة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي.

وطوق الحوثيون مكان الانفجار ومنعوا المواطنين وسيارات الشرطة من الدخول إلى المنزل المستهدف بالتفجير وبدأوا بشن حملة اعتقالات لعدد ممن يشتبه فيهم.

ورجحت مصادر أمنية أن تكون جماعة أنصار الشريعة هي من يقف وراء الانفجار الذي حدث بعد يومين من تهديد للجماعة بشن مزيد من الهجمات على تجمعات الحوثيين.

كما يأتي بعد يوم واحد من انفجار استهدف تجمعا للحوثيين في مدينة ذمار جنوب العاصمة صنعاء قتل فيه تسعة وأصيب ثلاثون آخرون من مسلحي الحركة حسب المصادر الطبية.

وبعد انهيار مفاجيء لقوات الجيش والشرطة في اليمن استولى الحوثيون على العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات.

ويسعى الحوثيون منذ شهور إلى تعزيز مواقعهم ونفوذهم في اليمن، وهو ما جعلهم يصطدمون بمسلحين من القبائل، وجماعات مرتبطة بتنظيم القاعدة.

المزيد حول هذه القصة