منع الفلسطينيين والسوريين والسودانيين من دخول ليبيا "حماية لأمن البلاد"

مصدر الصورة Reuters
Image caption لا تسيطر الحكومة المعترف بها دوليا على كافة الأراضي الليبية.

قررت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا منع الفلسطينيين والسوريين والسودانيين من دخول الأراضي الليبية.

وقال عمر السنكي، وزير الداخلية في حكومة رئيس الوزراء عبد الله الثني، لوكالة رويترز إن قرار الحظر اتخذ "بعد أن تأكدت الشرطة والهيئات الاستخباراتية من أن بعض الدول العربية ضالعة في تقويض سيادة وأمن ليبيا".

ولا تسيطر حكومة الثني على كافة الأراضي الليبية، ولذا لن تتمكن من فرض هذا الحظر إلا في مطاري طبرق والأبرق، شرق البلاد، وفي المعبر البري مع مصر.

ولا تخضع معابر البلاد مع تونس ومطارا مصراتة ومعيتيقة في طرابلس لسيطرة حكومة الثني التي اضطرت للانتقال إلى مدينة طبرق بعد سيطرة مجموعات مسلحة إسلامية على العاصمة طرابلس التي توجد بها حكومة أخرى منافسة.

ولطالما اتهم اللواء السابق خليفة حفتر، الموالي لحكومة طبرق، سودانيين وفلسطينيين وسوريين بالانضمام إلى مجموعات مسلحة إسلامية من بينها "أنصار الشريعة" تقاتل القوات الداعمة للثني.

وفي سبتمبر/أيلول، قال الثني إن السودان حاول إسقاط أسلحة وذخيرة للمجموعات المسيطرة على طرابلس، وهو ما نفته الخرطوم.

وتسعى الأمم المتحدة للتوسط من أجل جمع الأطراف المتناحرة في ليبيا على اتفاق ينهي حالة الفوضى السياسية والأمنية التي تعاني منها البلاد.

لكن المواجهات المسلحة بين أطراف الصراع لا زالت مستمرة في مناطق متفرقة من الأراضي الليبية.

المزيد حول هذه القصة