الأكراد "يسيطرون" على منطقة الحي الأمني في كوباني

Image caption معظم أرجاء البلدة دمر بسبب المعارك.

سيطر المقاتلون الأكراد الذين يقاتلون مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في كوباني، عين العرب، على منطقة رئيسية، وأصبحوا الآن يسيطرون على 80 في المئة من البلدة، بحسب ما يقوله نشطاء المعارضة السورية.

وتمكن الأكراد، بمساندة قوات البيشمركة العراقية، من السيطرة على الحي الأمني الذي يضم مقر الشرطة، بحسب ما ذكره المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكان مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية قد تقدموا صوب البلدة في سبتمبر/أيلول، وتمكنوا من السيطرة على أجزاء كبيرة منها.

غير أن المقاتلين الأكراد، منذ ذلك الحين تمكنوا، بمساعدة الغارات التي تقودها أمريكا، من صدهم باطراد.

وقال المرصد السوري إن المقاتلين الأكراد الذي يعرفون بـ"وحدات حماية الشعب" سيطروا على منطقة الحي الأمني بعد اشتباكات شرسة مع المسلحين بدأت الأحد ليلا.

وأكد إدريس ناسان، وهو مسؤول من عين العرب، هذه الأنباء، وقال إن مسلحي التنظيم لا يزالون يسيطرون على الأحياء الشرقية في مقتلة وكاني كوردان.

وأضاف "نأمل في أن تتمكن وحدات حماية الشعب من السيطرة على البلدة بكاملها خلال أيام".

"لقد أصبح التقدم أسرع، وأصبحت الغارات أشد كثافة".

وقالت القيادة الأمريكية المركزية إن ثماني غارات جوية شنت على كوباني الأحد، ودمرت 11 موقعا لمسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

وقد أجبر تقدم مسلحي التنظيم في كوباني آلاف اللاجئين على الفرار إلى الحدود التركية المجاورة.

ويعتقد أن مئات الأشخاص قتلوا في المعارك الدائرة من أجل السيطرة على البلدة.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية قد استولى على مساحات كبيرة من سوريا، والعراق.

المزيد حول هذه القصة