السلطات المصرية "ستزيل مدينة رفح بالكامل" لإنشاء منطقة عازلة مع غزة

مصدر الصورة AP
Image caption طفل يقف على أنقاض منزله الذي هدمه الجيش المصري في رفح.

تعتزم السلطات المصرية إزالة مدينة رفح على الحدود بين مصر وقطاع غزة، حسبما أعلن اللواء عبد الفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء.

وقال في مؤتمر صحفي "إنشاء المنطقة العازلة على الحدود مع قطاع غزة يتطلب إزالة مدينة رفح المصرية بالكامل" مضيفا إنها سوف "ستزال بالكامل."

وتسعى السلطات المصرية لإنشاء هذه المنطقة العازلة لأسباب تقول إنها أمنية وتستهدف "مقاومة الإرهاب" في سيناء ومنع الهجمات على إسرائيل عبر الحدود.

وكثيرا ما واجهت حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة اتهامات في مصر بالمسؤولية عن هجمات تستهدف قوات الأمن والجيش المصري في سيناء.

وتنفي الحركة دائما هذه الاتهامات وتطالب السلطات المصرية بأدلة دامغة تثبتها، وتشير إلى حرصها على أمن مصر.

وقال حرحور "يجري العمل على إنشاء مدينة رفح الجديدة وبداخلها منطقة سكنية بمواصفات تتواءم مع طبائع سكان المنطقة".

وأكد أنه تم الاتفاق مع الجهة الهندسية المسؤولية للبدء في العمل على الفور.

وجاءت تصريحات المحافظ عشية بدء المرحلة الثانية من إخلاء منطقة الحدود في رفح لإنشاء المنطقة العازلة بين مصر وغزة.

وتقضى الخطة المعلنة إزالة حوالي 1220 منزلا تؤوي 2044 عائلة.

وكان المحافظ قد قال في بيان رسمي إن تم تشكيل لجنة للتحقيق من بيانات وهويات الأشخاص الذين سيتم تعويضهم.

وحسب المحافظ، فإنه سيتم تعويض كل عائلة بمبلغ 1500 جنيه مصري ( تعادل 210 دولارات أمريكية) على سبيل المساعدة لاستئجار منزل جديد لحين دفع التعويضات المالية بالكامل.

المزيد حول هذه القصة