طقس شديد البرودة يجتاح الشرق الأوسط

مصدر الصورة Getty
Image caption مخاوف بسبب تداعيات الطقس السيء في لبنان على اللاجئين السوريين

اجتاح طقس شديد البرودة أجزاء من منطقة الشرق الأوسط أدت إلى تساقط الثلوج في بعض الحالات.

وتراكمت الثلوج في مرتفعات الجولان المحتلة ومرتفعات لبنان ومناطق شمال إسرائيل صباح الأربعاء. وأغلقت جميع المدارس في القدس قبل صدور تحذيرات من تساقط ثلوج قد تصل إلى 25 سنتميترا.

وأعرب الكثيرون عن مخاوفهم من تبعات العاصفة في وادي البقاع اللبناني، حيث يعيش مئات الآلاف من اللاجئين من الحرب السورية، العديد منهم في مخيمات.

وضربت موجات بحرية قوية من البحر المتوسط لبنان وسوريا وإسرائيل ليل الثلاثاء مع اقتراب العاصفة.

وفي مصر أغلقت خمس موانئ في السويس وجنوب سيناء لليوم الثاني على التوالي بسبب الطقس السيئ، حسبما أعلنت هيئة موانئ البحر الأحمر الأربعاء.

وقال المتحدث باسم الهيئة عبد الرحمن مصطفى إن جميع الموانئ سيعاد فتحها بمجرد طقس أحوال الطقس.

وتوقع خبراء هيئة الأرصاد الجوية أن تستمر حالة عدم الاستقرار وبرودة الطقس الخميس على كافة الأنحاء وتكاثر السحب وسقوط الأمطار الغزيرة على السواحل الشمالية وعلى سيناء وسلاسل جبال البحر الأحمر وعلى الوجه البحرى والقاهرة حتى شمال الصعيد.

وذكرت الهيئة أن حالة البحر المتوسط مضطربة جدا وهناك ارتفاع للأمواج من أربعة أمتار إلى خمسة أمتار، والرياح السطحية شمالية غربية، وحالة البحر الأحمر فتكون معتدلة إلى مضطربة وارتفاع الموج فيه من مترين إلى ثلاثة أمتار والرياح شمالية غربية، حسبما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.

وتسببت العاصفة الباردة في تساقط الأمطار على سواحل لبنان وتساقط كثيف للثلوج في المرتفعات وفي وسط البقاع حيث أغلقت جميع محطات البنزين والبنوك والمدارس.

وفي أماكن أخرى، أعلنت السلطات الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة حالة الطوارئ بسبب العاصفة، ولقي رضيع فلسطيني حتفه في مخيم طولكرم للاجئين بسب حريق اندلع بسبب موقد للتدفئة، حسبما أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع المدني الفلسطينية لؤي بني عودة.

وغطت الثلوج جبل قاسيون الذي يطل على دمشق، وتوقفت حركة المرور بشكل كامل في العاصمة السورية، مما دفع وزارة التعليم إلى إغلاق المدارس والجامعات لمدة يومين.

المزيد حول هذه القصة