وفاة رضيعة من البرد القارس في غزة

Image caption سكان غزة الذين دمرت الحرب الإسرائيلية بيوتهم أكثر تضررا من الفيضانات

أعلن أشرف القدرة، المتحدث بإسم وزارة الصحة في قطاع غزة، عن وفاة رضيعة، رهف علي من منطقة "الزنة"، بسبب موجة البرد القارس التي تضرب المنطقة هذه الأيام.

وتقيم رهف علي أبو عاصي وعمرها شهران، مع عائلتها شرقي محافظة خان يونس، التي تعرضت بيوتها للتدمير في الحرب الأخيرة بين إسرائيل وحماس.

وقال شهود عيان إن مياه السيول جراء الأمطار الغزيرة دخلت عددا من المنازل في مدينة رفح وبلدة خزاعة جنوب قطاع غزة.

وفي محافظة خانيونس، تضرر عدد من المنازل والبيوت الخشبية التي تأوي عائلات مشردة من الحرب الأخيرة على القطاع.

وفي السياق ذاته، طالبت بلدية خزاعة من الحكومة الفلسطينية ووكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا"، بفتح مراكز إيواء للعائلات، المتضررة من سقوط الأمطار.

والجدير بالذكر أن غزة والضفة الغربية وعموم بلاد الشام تمر بمنخفض جوي منذ مطلع الأسبوع الجاري يعرف محليا باسم "هدى"، الأمر الذي فاقم معاناة أهل غزة، خاصة الذين دمرت بيوتهم في الحرب الأخيرة.

المزيد حول هذه القصة