عباس: الاتصالات مستمرة مع واشنطن لاستئناف عملية السلام

مصدر الصورة Getty
Image caption هدد عباس بحل السلطة الفلسطينية وتحميل مسؤولية إدارة الأراضي الفلسطينية للاحتلال الإسرائيلي (صورة أرشيفية)

طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس الولايات المتحدة بتقديم اقتراحات واضحة لاستئناف المفاوضات مع إسرائيل للتوصل إلى حل دائم للقضية الفلسطينية.

وهدد عباس بحل السلطة الفلسطينية وتحميل مسؤولية إدارة الأراضي الفلسطينية للاحتلال الإسرائيلي. وقال عباس "لقد استلمنا سلطة بدون سلطة ودولة بدون مقومات".

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها أمام وزراء الخارجية العرب الذين عقدوا اجتماعا طارئا بمقر الجامعة بالقاهرة.

ويأتي الاجتماع بعد فشل المساعي العربية في تمرير مشروع القرار العربي بمجلس الأمن الدولي لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأراضي دولة فلسطين وفق سقف زمني محدد.

وقال عباس إن الاتصالات مستمرة مع الولايات المتحدة لاستئناف عملية السلام.

من جانبه قال الأمين العام لجامعة الدول العربية إن الاجتماع يبحث توفير "شبكة الأمان المالي العربية" للسلطة الفلسطينية، والتي كانت دول عربية قد تعهدت بها في وقت سابق. وتبلغ قيمة هذه الشبكة مائة مليون دولار شهريا يتم توفيرها للسلطة الفلسطينية.

وكان الرئيس الفلسطيني قد وقع وثائق اتفاق روما الأساسي المؤسس لمحكمة الجنايات الدولية بعد يوم واحد من رفض مجلس الأمن الدولي تحديد مهلة 3 سنوات لإنشاء الدولة الفلسطينية بالكامل.

وفور إرسال المستندات الفلسطينية إلى الأمم المتحدة للانضمام لعضوية محكمة الجنايات الدولية جمدت إسرائيل تحويل 100 مليون دولار من المساعدات الدولية للفلسطينيين، وتعهدت بمزيد من الإجراءات.

كما اعتبرت الولايات المتحدة أن هذه الخطوة تمثل عقبة أمام مفاوضات السلام وإمكانية التوصل إلى حل شامل للصراع في الشرق الأوسط.

وأكدت واشنطن أنها تعيد النظر في المساعدات التى تقدمها للفلسطينيين بشكل سنوي وتبلغ 440 مليون دولار.

المزيد حول هذه القصة