وزير الخارجية الكندي يأمل في الإفراج عن صحفي كندي في مصر

مصدر الصورة
Image caption انتقدت جماعات لحقوق الإنسان وحكومات غربية حبس الصحفيين.

قال وزير الخارجية الكندي جون بيرد إنه أجرى حوارا بناء مع نظيره المصري سامح شكري بشأن مسألة الافراج عن صحفي الجزيرة المصري الكندي محمد فهمي.

وحكم على فهمي، الذي يحمل الجنسيتين المصرية والكندية، والاسترالي بيتر جريست والمصري باهر محمد في يونيو حزيران بالسجن لمدد تتراوح بين سبع وعشر سنوات بتهمة نشر أكاذيب لمساعدة "منظمة إرهابية" في إشارة لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة في مصر.

وأبدى بيرد التفاؤل الحذر بعد محادثاته مع نظيره المصري سامح شكري.

وقال في مؤتمر صحفي "أود أن أصف الاجتماع بأنه كان بناء ومجديا ونتطلع لحل الأمر. لم يحل الأمر اليوم لكن لهذا السبب جئت."

وأضاف "هذه قضية معقدة... الوزير يتفهم مدى أهمية هذا الأمر لي ولكل الكنديين. أعتقد أن اجتماع اليوم كان خطوة بناءة للغاية على طريق الحل الناجح."

وكانت محكمة النقض في مصر قد قضت في الاول من يناير/كانون الثاني 2015 قد قضت بإعادة محاكمة صحفيي الجزيرة الثلاثة

وانتقدت جماعات لحقوق الإنسان وحكومات غربية حبس الصحفيين. وتقول الجزيرة إن المحاكمة شابها عوار وطالبت بالإفراج عن الصحفيين.

وبدا بيرد متفائلا إزاء إمكانية الإفراج عن فهمي قريبا إذ قال "نعمل باتجاه حل بناء لهذا الأمر ... عاجلا وليس آجلا."

واتهمت مصر الجزيرة بأنها مجرد بوق لجماعة الإخوان المسلمين وهو ما تنفيه القناة.