السعودية تحيل قضية الناشط رائف بدوي إلى المحكمة العليا

مصدر الصورة family handout
Image caption زوجة رائف قالت إن القرار أعطى رائف الأمل في إلغاء العقوبة

علمت بي بي سي أن مكتب ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز أحال قضية الناشط والمدون السعودي رائف بدوي الذي صدر حكم بجلده ألف جلدة إلى المحكمة العليا.

وقالت زوجة بدوي إن القرار "أعطاه الامل في أن السلطات تريد إلغاء العقوبة المفروضة عليه".

وكانت السلطات السعودية أرجأت في وقت سابق الجمعة تنفيذ عقوبة الجلد على بدوي لأسباب صحية.

وأوصى طبيب بإرجاء الدفعة الثانية من الجلد، والتي كان مقررا لها الجمعة، لأن الجروح الناجمة عن الدفعة الاولى من الجلد لم تلتئم بدرجة تكفي لجلده مجددا.

وصدرت إدانات دولية واسعة للحكم بجلد بدوي، الذي حكم عليه ايضا بالسجن عشر سنوات وغرامة.

وأسس بدوي موقع "الليبراليون السعوديون" ، وهو منتدى على الانترنت لتشجيع الحوار عن الشؤون الدينية والسياسية في السعودية عام 2008.

وكان بدوي قد اعتقل في جدة عام 2012 ووجهت إليه تهم "إهانة الإسلام". وفي عام 2013 برئ بدوي من تهمة الردة، التي يعاقب عليها في السعودية بالإعدام.

"استفزاز المحافظين"

وتتعرض الأسرة الحاكمة في السعودية لضغوط غربية بسبب جلد الناشط، رائف بدوي، مرة في الأسبوع حتى يكمل الألف جلدة التي حكمت عليه بها المحكمة، إضافة إلى سجنه لمدة عشر سنوات.

ويرى محللون أن الأسرة الحاكمة تخشى من مخاطر استفزاز المحافظين في السعودية إذا لم تطبق العقوبة على بدوي.

وتحاول السلطات السعودية حشد المحافظين الدينيين خلف حملتها ضد أنصار تنظيم القاعدة وتنظيم "الدولة الإسلامية" لكنها أثارت الغضب في صفوفهم بسبب ما يصفونه بأنه رد فعل ضعيف على الرسوم الكارتونية.

وأدانت جماعات حقوق الانسان والولايات المتحدة والمانيا والنرويج وكندا العقوبة المفروضة على بدوي.

المزيد حول هذه القصة