إحالة شرطيين مصريين للمحاكمة بتهمة "هتك عرض" فتاة في سيارة شرطة

سيارة شرطة مصرية مصدر الصورة Getty
Image caption الطب الشرعي أكد تورط الشرطيين في الاعتداء على الفتاة وهتك عرضها داخل سيارة الشرطة

أحالت النيابة العامة في مصر أميني شرطة إلى محكمة الجنايات، بتهمة اختطاف فتاة وهتك عرضها داخل إحدى سيارات الشرطة في العاصمة المصرية القاهرة.

ووجهت النيابة المصرية في تحقيقاتها إلى أميني الشرطة، أربعة اتهامات هي اختطاف أنثى، وهتك عرضها، وارتكاب فعل فاضح في الطريق العام، والقبض على فتاة بدون تصريح أو إذن قضائي مسبق من النيابة العامة.

وكانت النيابة قد قضت بحبس الشرطيين 4 أيام على ذمة التحقيق، في 21 ديسمبر/ كانون أول الماضي، بتهمة اغتصاب فتاة داخل سيارة النجدة بمنطقة الساحل بالعاصمة، القاهرة، وطلبت تقرير الطب الشرعي عن الواقعة، لكنها عادت لتفرج عنهما لاحقا.

كانت تلك الخطوة قد أثارت جدلا كبيرا في وسائل الإعلام المصرية وعلى شبكات التواصل الاجتماعي، خاصة بعد تأكيد تقرير الطب الشرعي تورط الشرطيين في هتك عرض الفتاة وأن تحليل الحامض النووي أثبت وجود سائل منوي يعود للمتهمين على ملابس الفتاة، الأمر الذي دفع النيابة لإعادة القبض على الشرطيين.

لكن التقرير أوضح أيضا أن الفتاة لم تتعرض للاغتصاب الكامل وأنها مازالت بكرا.

اختطاف بالقوة

وقالت الفتاة الضحية، في اتصال بأحد البرامج التليفزيونية، إنها كانت مع صديقها في السيارة وقت اختطافها من جانب الشرطيين، اللذان هدداها بعمل محضر واقتيادها إلى مركز الشرطة إذا لم تستجب لهما.

وأضافت إنها تعرضت لضغوط للتنازل عن القضية، كما أن أحد المتهيمن عرض عليها الزواج، لكنها رفضت تلك الضغوط وتنوي الاستمرار في القضية إلى النهاية.

ووفقا لتحقيقات النيابة المصرية فإن الواقعة تعود إلى ديسمبر/كانون الأول الماضي، عندما استوقف الشرطيان، أثناء سيرهما في دورية أمنية في منطقة الساحل، سيارة يستقلها شاب وفتاة.

وأكدت النيابة أنهما أجبرا الفتاة على النزول من السيارة واقتادها إلى سيارة الشرطة، بذريعة أنهما سيقومان بتوصيلهما إلى منزلها، ثم ذهبا بها إلى منطقة نائية ليجرداها من ملابسها ويهتكا عرضها، إلا أنهما لم يتمكنا من اغتصابها بشكل كامل نظرا لصراخها واستغاثتها بالمارة، فأطلقا سراحها.

المزيد حول هذه القصة