إغلاق صحيفة ايرانية نشرت صورة لكلوني متضامنا مع شارلي إبدو

مصدر الصورة .
Image caption طبع حوالي 7 ملايين نسخة من المجلة بعد تزايد الاقبال عليها بعد الهجوم الذي تعرضت له، بحسب وكالة التوزيع

قضت محكمة ايرانية بإغلاق صحيفة نشرت على صفحتها الاولى صورة للممثل الامريكي جورج كلوني مرتديا شارة تتضامن مع مجلة شارلي إبدو الفرنسية التي تعرضت لهجوم الاسبوع الماضي.

وكانت الصحيفة الايرانية "مردم امروز" أو "شعب اليوم" نشرت صورة لكلوني وعنونتها "كلوني: أنا شارلي ايضاً".

وقال الآن جونستن، محلل شؤون الشرق الاوسط في بي بي سي، إن المحافظين في البلاد، اعتبروا نشر هذه العبارة بأنها "معادية للاسلام".

ووصف القضاة العنوان بأنه "قذر".

وكانت مجلة شارلي إبدو نشرت رسوما كاريكاتورية للنبي محمد يعتبرها الكثير من المسلمين بأنها "استفزازية".

وظهر في العدد الاخير للمجلة النبي محمد يبكي وهو يحمل في يده عبارة " أنا شارلي"، وذلك بعد الهجوم على الصحيفة الذي اودى بحياة 12 شخصاً من بينهم رئيس تحرير المجلة.

وقد طبع حوالي 7 ملايين نسخة من المجلة بعد تزايد الاقبال عليها بعد الهجوم الذي تعرضت له، بحسب وكالة التوزيع.

وصرح مدير مجلة "مردم امروز" أحمد ستاري لوكالة "ايرنا" للأنباء إن "المحكمة المسؤولة عن الشؤون الثقافية والإعلامية فرضت حظرا على الصحيفة لنشرها عنوانا وصورة اعتبرتهما إهانة".

وقال محرر في بي بي سي ابراهيم خليلي إنه "لم يمر على اصدار هذه الصحيفة الايرانية المحظورة إلا شهر واحد، كما أنه كان ينظر اليها بأنها مؤيدة للرئيس حسن روحاني".

وأضاف أنه من المقرر اصدار حكما نهائيا بحق الصحيفة في وقت لاحق، إلا أنه من المستبعد أن يتم التراجع عن قرار حظرها.

المزيد حول هذه القصة