المغرب يفكك خلية إرهابية كانت ترسل مقاتلين إلى سوريا والعراق

المغرب مصدر الصورة Reuters
Image caption فكك المغرب عدة خلايا إرهابية في الماضي كانت ترسل مقاتلين إلى سوريا

فككت السلطات المغربية خلية من المتشددين الإسلاميين كانت ترسل مقاتلين إلى سوريا والعراق بهدف الانضمام إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" واكتساب مهارات قتالية ثم العودة إلى المغرب وشن هجمات هناك.

وأضافت السلطات المغربية أن الخلية التي فككتها هي الأحدث من ضمن مجموعات متطرفة.

وقالت وزارة الداخلية المغربية إن الخلية كانت تنشط في مدينة مكناس (وسط في الأطلس) ومدينة الحاجب (وسط في الأطلس) ومدينة الحسيمة (في منطقة جبال الريف، شمالي المغرب).

وجاء في بيان صادر عن وزارة الداخلية أن "تقارير أجهزة الاستخبارات تشير إلى أن المغاربة الذين يحاربون في سوريا والعراق تلقوا تدريبات على استخدام الأسلحة وصنع المتفجرات بهدف تنفيذ هجمات عندما يعودون إلى المغرب".

وأضاف البيان قائلا "بعض أعضاء الخلية الثمانية الذين اعتقلوا كانوا قد أدينوا في الماضي في قضايا إرهاب أخرى".

وقال مصدر أمني لوكالة رويترز إن الحكومة المغربية تعتقد أن نحو 2000 مغربي شاركوا في الحرب الأهلية في سوريا وفي العراق مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأضاف المصدر قائلا إن نحو 200 مغربي عادوا إلى المغرب، واعتقل معظمهم في المطار عندما هبطت الطائرات التي كانوا على متنها.

وتعرض مقهى في مدينة مراكش، جنوبي المغرب لهجوم إرهابي في عام 2011 أدى إلى مقتل 15 شخصا بمن فيهم 10 أجانب. وهو أسوأ هجوم إرهابي يتعرض له المغرب منذ هجمات 2003 التي أدت إلى مقتل أكثر من 45 شخصا في مدينة الدار البيضاء.

المزيد حول هذه القصة