الحرس الثوري الإيراني يعترف بمقتل أحد جنرالاته في غارة الجولان

مصدر الصورة AP
Image caption الحرس الثوري أكد مقتل ستة من مقاتليه مع الجنرال اللهدادي.

اعترف الحرس الثوري الإيراني بمقتل أحد جنرالاته في الغارة التي يعتقد بأن الطيران الحربي الإسرائيلي شنها أخيرا على مقاتلين لحزب الله في هضبة الجولان السورية المحتلة.

وقال الحرس في بيان على موقعه الرسمي على الإنترنت إن الجنرال القتيل هو محمد على اللهدادي.

ويعقد مجلس الوزراء الأمني الإسرائيلي المصغر اجتماعا الثلاثاء.

وأضاف البيان أن الجنرال اللهدادي كان "مستشارا يساعد الحكومة السورية في مواجهة السلفيين التكفيريين"، في إشارة إلى جماعات المعارضة المسلحة الساعية لإسقاط حكم الرئيس السوري بشار الأسد.

وأكد أن عددا من مقاتليه الآخرين لقوا حتفهم في الغارة.

وكان حزب الله قد أعلن مقتل ستة من عناصر في الغارة التي لم يصدر من إسرائيل تعليق رسمي عليها.

وقال مسؤول إسرائيلي لبي بي سي إن مجلس الوزراء الأمني الإسرائيلي المصغر سوف يجتمع الثلاثاء بعد الغارة على الجولان.

وقال حزب الله إن مسلحيه "كانوا في مهمة استطلاع" في القنيطرة بالجولان.

ومن بين قتلى حزب الله جهاد مغنية، نجل عماد مغنية، القائد العسكري الشهير للحزب والذي قتل في تفجير في العاصمة السورية دمشق في عام 2008.

وفي بيانه، وصف الحرس الثوري الإيراني الجنرال وعناصر حزب الله القتلى بأنهم " شجعان ...وشهداء".

ونقلت وكالة فرانس برس عما وصفته بمصدر مقرب من حزب الله قوله إن ستة جنود إيرانيين قتلوا في الغارة بينهم قادة.

مصدر الصورة AP
Image caption حزب الله أعلن مقتل ستة من مقاتليه في الغارة.

المزيد حول هذه القصة