الحكومة الليبية تعيد خليفة حفتر للخدمة العسكرية

مصدر الصورة Reuters
Image caption عبد الله الثني رئيس الوزراء الليبي في طبرق

قررت حكومة عبد الله الثني المعترف بها دوليا في ليبيا اعادة اللواء السابق خليفة حفتر للخدمة في الجيش التابع لها.

وتشهد ليبيا انقساما شديدا بين جبهتين لكل منهما حكومته وبرلمانه وجيشه.

وتسعى حكومة الثني بهذه الخطوة الى توطيد التحالف بينها وبين حفتر الذي انضم لها بقواته بعدما تكبد خسائر فادحة وانسحب من اغلب المناطق التى كان يسيطر عليها.

وكان الجيش الليبي الذي تشكل من اندماج عدة ميليشيات كانت تقاتل نظام الديكتاتور السابق معمر القذافي قد انقسم على نفسه منتصف 2014 وانضم جزء منه الى حفتر والجزء الاخر انضم الى فصائل مسلحة اسلامية سيطرت على العاصمة طرابلس وبنغازي ونصبت حكومة برئاسة عمر الحاسي ومددت عمل المؤتمر الوطني العام "البرلمان" في طرابلس.

واتهمت هذه الفصائل التى اندمجت تحت مسمى "فجر ليبيا" حفتر بمحاولة الانقلاب على الديمقراطية بعدما حاول حل البرلمان قبل اكثر من عام بينما يؤكد حفتر انه "يحارب الارهاب" ودشن عملية "الكرامة" قبل اشهر لكن المعارك انتهت بخسارة كبيرة له.

ونقلت حكومة الثني اعمالها الى منطقة طبرق المنعزلة في اقصى شرق ليبيا بينما تسيطر حكومة الحاسي على اغلب موارد الدولة ومقراتها لكنها تفتقر الى الاعتراف الدولي.

وقبل عدة اسابيع اصدرت المحكمة العليا في ليبيا قرارا يقضي ببطلان انتخاب البرلمان المؤيد لحكومة الثني في طبرق لكن الحكومة رفضت القرار واعتبرته صادر تحت تهديد السلاح.

مصدر الصورة AFP
Image caption تعاني ليبيا فوضى سياسية وأمنية بالغة منذ الإطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي عام 2011.

من جانبه هدد مجلس الأمن الدولي بفرض عقوبات على كل طرف يعيق الجهود الرامية إلى حل الأزمة الليبية، معربا عن ترحيبه بوقف لإطلاق النار أعلنته "فجر ليبيا" تمهيدا للمفاوضات بين الجانبين برعاية الامم المتحدة.

ولم تشارك "فجر ليبيا" في مفاوضات الأسبوع الماضي، لكنها أعلنت وقف إطلاق النار الجمعة مؤكدة استعدادها للمشاركة في المفاوضات بشرط انعقادها في ليبيا بدلا عن سويسرا.

المزيد حول هذه القصة