شنزو آبي: احتجاز اليابانيين "عمل لا يغتفر"

مصدر الصورة AP
Image caption شنزو آبي تعهد بإنقاذ حياة الرهينتين

وصف رئيس الوزراء الياباني، شنزو آبي، احتجاز تنظيم "الدولة الإسلامية" لرهينتين يابانيين اثنين بأنه عمل "لا يغتفر"، وطالب بالافراج عنهما فورا.

وتعهد آبي بإنقاذ حياة الرهينتين اللذين ظهرا في صور فيديو بثها تنظيم "الدولة الإسلامية" وهدد بقتل الرجلين إذا لم تدفع الحكومة اليابانية فدية قيمتها 200 مليون دولار خلال 72 ساعة.

وانتقد مسلحو التنظيم دعم الحكومة اليابانية للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد "الدولة الإسلامية".

ولم يتم التحقق بعد من مصداقية الفيديو من مصدر محايد.

وأعلنت وزارة الخارجية اليابانية أنها تتحقق من مقطع الفيديو.

مصدر الصورة Reuters
Image caption كانت اليابان تعهدت بدفع 200 مليون دولار للدول التي تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية.

وجاءت تصريحات آبي في القدس التي يزورها في إطار جولة تستغرق ستة أيام في منطقة الشرق الأوسط.

وكانت الحكومة اليابانية تعهدت السبت في القاهرة بدفع مبلغ مليارين و500 مليون دولار مساعدات غير عسكرية للمنطقة، منها 200 مليون دولار معونة غير عسكرية للبلدان التي تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وقال آبي إن العالم سيعاني ضررا "لا نظير له" إذا انتشر الإرهاب في المنطقة.

وقد أصبح احتجاز الرهائن وسيلة دعاية يستخدمها تنظيم الدولة الإسلامية للتأثير على الدول التي تشارك في الحملة عليه.

وكان مسلحو التنظيم قد سيطروا على مساحات كبيرة من الأراضي في سوريا وشمال العراق وغربه.

وقد أثارت الفظائع التي يرتكبها مسلحو التنظيم - ومن بينها القتل الجماعي، وقطع رؤوس الجنود والصحفيين - غضبا دوليا، ودفعت إلى التدخل العسكري الذي يشنه التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية.

Image caption أثارت الفظائع التي يرتكبها مسلحو التنظيم غضبا دوليا.

المزيد حول هذه القصة