هادي يتعهد بإعادة الوضع إلى طبيعته في مؤسسات الحكومة بصنعاء عاجلا

مصدر الصورة AP
Image caption لا يزال الحوثيون يحاصرون رئيس الوزراء خالد بحاح

تعهد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بإعادة الأوضاع إلى طبيعتها في جميع الوزارات والمؤسسات الحكومية التي يسيطر عليها الحوثيون منذ دخولهم العاصمة صنعاء في سبتمبر/ ايلول الماضي.

وأكد هادي خلال اجتماع مع مستشاريه واللجنة الأمنية العليا صباح الثلاثاء أن تلك الأوضاع "ستحل بصورة نهائية"، في إشارة منه الى إنهاء تواجد الحوثيين في مباني الوزارات وإنهاء تدخلاتهم في أعمال الوزراء منذ دخولهم العاصمة أواخر سبتمبر.

ودعا الرئيس اليمني إلى اجتماع عاجل للقوى السياسية الموقعة على اتفاق السلم والشراكة لاتخاذ اجراءات عملية وتنفيذية لتطبيق بنود الاتفاق بما فيها التزامات الحوثيين التي نصت على انسحابهم من العاصمة.

وتأتي تصريحات هادي في الوقت الذي يسود هدوء في صنعاء غداة اشتباكات عنيفة وقعت بين الحوثيين وقوات الحماية الرئاسية.

وصرح متحدث باسم الحكومة اليمنية بأن "المسلحين الحوثيين لا زالوا يحاصرون رئيس الحكومة خالد بحّاح منذ مساء الاثنين في مقر سكنه بمبنى القصر الجمهوري القديم".

ونفى ضابط في قوات الحماية الرئاسية في تصريح لبي بي سي سيطرة الحوثيين على دار الرئاسة، لكنه أقر بتمكن العشرات منهم من التسلل إلى تل النهدين المطل على دار الرئاسة والتمركز فيه لبعض الوقت قبل أن يتم طردهم.

في المقابل، قال قياديون في الحركة الحوثية إن "الحوثيين سيطروا على تل النهدين واقتحموا دار الرئاسة قبل ساعتين من سريان وقف إطلاق النار مساء الاثنين".

ونقلت وسائل إعلام محلية عن تلك القيادات تهديدها بـ"معاقبة" قائد قوات الحماية الرئاسية العميد صالح الجعيملاني، متهمين إياه بشن هجوم على نقاط التفتيش التابعة لهم في محيط دار الرئاسة، ومحلين إياه المسؤولية عن اندلاع المواجهات.

المزيد حول هذه القصة