المدون السعودي رائف بدوي "في وضع صحي لا يسمح بجلده"

مصدر الصورة family handout
Image caption زوجة رائف قالت إن القرار أعطى رائف الأمل في إلغاء العقوبة

قالت منظمة العفو الدولية إن فريقا من الأطباء أجرى كشفا صحيا على المدون السعودي رائف بدوي وقرروا أن وضعه الصحي لا يسمح بجلده.

وستؤجل عملية الجلد بناء على تقرير الأطباء، وذلك للأسبوع الثاني على التوالي.

وتشكلت اللجنة الطبية التي كشفت على بدوي من ثمانية أطباء، وأجرت سلسلة من الفحوص الطبية على رائف في مستشفى الملك فهد في مدينة جدة الأربعاء، وأوصت بعدم تنفيذ عملية الجلد.

وقال سعيد بومدوحة نائب المدير الإقليمي لمنظمة العفو الدولية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا "بدلا من الاستمرار في تعذيب رائف بدوي بفحص جاهزيته الصحية لعملية الجلد بشكل متكرر فعلى السلطات أن تعلن إنهاء عملية الجلد وتطلق سراحه فورا".

وأضاف بومدوحة أن بدوي ما زال في خطر، ولا يمكن التكهن بما إذا كانت السلطات السعودية ستأخذ التقرير الطبي بعين الاعتبار أم ستمضي قدما في عملية الجلد.

وكان مكتب ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز قد أحال الأسبوع الماضي قضية بدوي الذي صدر حكم بجلده ألف جلدة إلى المحكمة العليا.

وقالت زوجة بدوي إن القرار "أعطاه الامل في أن السلطات تريد إلغاء العقوبة المفروضة عليه".

وكانت السلطات السعودية أرجأت يوم الجمعة الماضي تنفيذ عقوبة الجلد على بدوي لأسباب صحية.

وأوصى طبيب بإرجاء الدفعة الثانية من الجلد، والتي كان مقررا لها الجمعة، لأن الجروح الناجمة عن الدفعة الاولى من الجلد لم تلتئم بدرجة تكفي لجلده مجددا.

وصدرت إدانات دولية واسعة للحكم بجلد بدوي، الذي حكم عليه ايضا بالسجن عشر سنوات وغرامة.

وأسس بدوي موقع "الليبراليون السعوديون" ، وهو منتدى على الانترنت لتشجيع الحوار عن الشؤون الدينية والسياسية في السعودية عام 2008.

وكان بدوي قد اعتقل في جدة عام 2012 ووجهت إليه تهم "إهانة الإسلام". وفي عام 2013 برئ بدوي من تهمة الردة، التي يعاقب عليها في السعودية بالإعدام.

المزيد حول هذه القصة