فرنسا سترسل مستشارين عسكريين لتدريب القوات في العراق

مصدر الصورة AFP Getty Images
Image caption كان البرلمان الفرنسي وافق منتصف الشهر الجاري على الاستمرار في شن غارات جوية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

قررت فرنسا ارسال مستشارين عسكريين للمشاركة في تدريب قوات عراقية ومن البيشمركة الكردية في العراق خلال الأسابيع القادمة، بحسب متحدث باسم الجيش الفرنسي.

وقال المتحدث باسم الجيش الفرنسي إن فرنسا سترسل نحو 40 عسكريا من قواتها إلى العراق خلال الايام والأسابيع المقبلة للمساهمة في تدريب القوات العراقية وقوات البيشمركة الكردية لمواجهة مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية.

وسيشارك المستشارون العسكريون الفرنسيون الى جانب أكثر من 3000 مستشار عسكري أمريكي يتم نشرهم في العراق في اطار جهود التحالف الدولي لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر مسلحوه على مساحات واسعة من الاراضي في العراق وسوريا.

ونقلت وكالة فرانس برس عن الكولونيل جيل جارون المتحدث باسم الجيش الفرنسي قوله "سننشر في الأيام والأسابيع المقبلة عناصر في بغداد، نتحدث الآن عن نحو 20 رجلا، وسيتم توضيح العدد الدقيق لاحقا، وسيتواجدون هناك لتقديم المشورة لفرقة عسكرية عراقية".

ونفى الكولونيل جارون احتمال أن تدخل هذه القوة في مواجهة مباشرة مع مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية قائلا " لسنا في مجال القول إننا سنواجه العدو مباشرة"

وأوضح المتحدث أن وظيفة المستشارين تقديم "المشورة حول كيفية تنسيق الجهود ضد العدو وكيفية ادارة الدعم الجوي والمدفعي".

وكان البرلمان الفرنسي وافق منتصف الشهر الجاري على الاستمرار في شن غارات جوية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في إطار التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

وجاء التصويت على القرار عقب تعرض فرنسا الأسبوع الماضي لهجمات مسلحة أودت بحياة 17 شخصا.

وانضمت فرنسا إلى هذا التحالف في سبتمبر/أيلول، ونفذت مجموعة من الغارات ضد مسلحي التنظيم.

ويشارك نحو 800 عسكري فرنسي في أدوار مختلفة في التحالف الدولي، فضلا عن 9 طائرات من طراز رافال متمركزة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وست طائرات ميراج متمركزة في الأردن، فضلا عن طائرة تموين وطائرة دورية بحرية وفرقاطة مضادة للطيران.

ويتعين أن يوافق البرلمان الفرنسي على تمديد أي تدخل عسكري بعد أربعة أشهر.

ولم تشن فرنسا أي غارات ضد مواقع التنظيم في سوريا.

المزيد حول هذه القصة