كيري: غارات التحالف قتلت 50 في المئة من قيادات تنظيم "الدولة"

مصدر الصورة b
Image caption كيري قال إن 700 ميل مربع من الأراضي استعادتها قوات أخرى من أيدي المسلحين.

قال وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، إن خمسين في المئة من قيادات تنظيم الدولة الإسلامية يعتقد أنهم قتلوا، منذ بدء شن الغارات الجوية على مواقع مسلحي التنظيم العام الماضي.

وقال كيري، الذي كان يتحدث في ختام اجتماع لندن الدولي الذي حضره ممثلون رفيعو المستوى لدول التحالف، تقدم المسلحين في العراق إما توقف، وإما عاد القهقرى.

وأضاف أن نحو 700 ميل مربع من الأراضي استعادتها قوات أخرى مختلفة من أيدي المسلحين. مؤكدا أن قوات الحكومة العراقية ستصلها أسلحة قريبا.

من جانبه قال وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، إن اجتماع لندن أنهى جلساته بالتصميم على هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد والذي يدعو إلى الكراهية.

وقال رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، الذي حضر الاجتماع إن هناك تأكيدات بمد بلاده بالأسلحة لمواصلة قتالها لمسلحي التنظيم بالرغم من الصعوبات المالية التي تعانيها.

وأضاف العبادي أن اقتصاد العراق تضرر كثيرا بسبب انخفاض أسعار النفط.

وقد حضر الاجتماع الذي استمر يوما واحدا في لندن، 21 دولة من دول التحالف، وبحث الحاضرون الجهود المبذولة لمواجهة تهديدات تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق.

وضمت قائمة المشاركين في المؤتمر، وزير الخارجية الأمريكي جون كيري.

مصدر الصورة EPA
Image caption رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قال إن هناك تأكيدات بإرسال أسلحة للقوات العراقية.

وناقش المؤتمر كيفية وقف تدفق المجندين والأموال لتنظيم الدولة الإسلامية، كما نظر في كيفية توفير مزيد من المساعدات العسكرية للمقاتلين على الأرض، وتقديم مزيد من المساعدات الإنسانية.

وقال جيمس روبنز، مراسل بي بي سي للشؤون الدبلوماسية، إن الوزراء المشاركين في المؤتمر بحثوا سبل تسريع وتكثيف حملة طويلة الأجل لمواجهة تهديدات تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف أن الهجمات الأخيرة التي شنها متطرفون إسلاميون في فرنسا وضعت ضغوطا سياسية أكبر على الحكومات للوصول لنتائج حاسمة.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وكان كيري قد قال قبل انعقاد الاجتماع إن هناك "عزما أكبر" من أي وقت مضى لهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف للصحفيين قبل توجهه إلى لندن: "الإرهابيون يريدون بث الفرقة بيننا، لكن أفعالهم في واقع الأمر تأتي بتأثير عكسي وتجعلنا نتحد معا".

وكان كيري قد أجرى محادثات في واشنطن مع فيديريكا موغريني، مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، التي قالت إن الصراع "ليس بين الغرب والإسلام".

مصدر الصورة Reuters
Image caption القوات المعارضة لتنظيم الدولة الإسلامية، مثل مقاتلي البيشمركة الكردية، تقول إنها بحاجة لمزيد من الدعم على الأرض

وأضافت أن الإئتلاف المناهض للتنظيم كان بمثابة "الشراكة التي توحدنا جميعا ضد هذه الظاهرة التي تدمر كافة المجتمعات بوحشية، بدءا من الدول العربية".

ويسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على مناطق واسعة من العراق وسوريا، حيث أعلن عن إقامة "الخلافة" الإسلامية في يونيو/حزيران الماضي.

وخلال حديثه في العراق قبل مغادرته إلى لندن، أشاد العبادي بالحملة الجوية لقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية، لكنه قال إن المجتمع الدولي بحاجة إلى بذل المزيد من الجهد لتدريب وتجهيز القوات البرية.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption استهدفت الضربات الجوية للتحالف مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق

وقال لوكالة أسوشيتد برس: "نحن بمفردنا في هذا تقريبا. هناك الكثير من الأقوال والتصريحات، لكن ما يحدث على الأرض قليل للغاية".

وتضم قائمة الدول المشاركة في المؤتمر كل من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأستراليا والبحرين وبلجيكا وكندا والدنمارك ومصر وفرنسا وألمانيا والعراق وإيطاليا والأردن والكويت وهولندا والنرويج وقطر والمملكة العربية السعودية وإسبانيا وتركيا والإمارات العربية المتحدة.

وشنت قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة أكثر من 1000 غارة جوية منذ بداية حملتها ضد في العراق في أغسطس/أب وفي سوريا في سبتمبر/أيلول.

وتقول الولايات المتحدة إن الحملة ناجحة، لكن من المرجح أن تمتد لسنوات.

مصدر الصورة BBC World Service

ما هو تنظيم الدولة الإسلامية؟

- خرج من عباءة تنظيم القاعدة في العراق عام 2013، ثم استولى على مدينة الرقة في شرق سوريا.

- استولى على مساحات شاسعة من العراق في يونيو/حزيران، بما في ذلك مدينة الموصل، وأعلن قيام "الخلافة" الإسلامية في المناطق التي سيطر عليها في سوريا والعراق.

- يضطهد التنظيم غير المسلمين مثل اليزيديين والمسيحيين، فضلا عن المسلمين الشيعة، الذي يعتبرهم زنادقة.

- يعرف التنظيم بأعماله الوحشية، بما في ذلك قطع رؤوس الجنود والصحفيين الغربيين وعمال الإغاثة.

- تقول وكالة المخابرات المركزية الأمريكية إن مقاتلي التنظيم في العراق وسوريا يصل عددهم إلى نحو 31 ألف.

المزيد حول هذه القصة