مقتل فتاة مصرية في اشتباكات خلال احتجاجات بالأسكندرية

مصدر الصورة AFP
Image caption ينظم مؤيدو مرسي مظاهرات بشكل أسبوعي منذ أن أطاح الجيش به من سدة الحكم في يوليو/تموز 2013 عقب احتجاجات واسعة مناهضة لإدارته شؤون البلاد.

قتلت فتاة مصرية خلال اشتباكات تخللت مظاهرة نظمها أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في مدينة الأسكندرية قبيل الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير/كانون الثاني عام 2011.

وحمل حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة، قوات الأمن المسؤولية عن إطلاق النار على الفتاة، التي تدعى سندس أبو بكر.

لكن مسؤولا أمنيا في الاسكندرية قال إن عدة أشخاص أصيبوا الجمعة في اشتباكات بين متظاهرين ومواطنين آخرين رافضين للاحتجاجات، نافيا إطلاق قوات الأمن النار على المحتجين، بحسب ما نقلته وكالة "رويترز" للأنباء.

وتمكنت قوات الأمن من فض المظاهرة، واعتقلت حوالي 30 شخصا.

وشهد العديد من المدن في مصر مظاهرات دعا إليها أنصار مرسي بمناسبة ذكرى الانتفاضة الشعبية التي أسفرت عن الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك.

وينظم مؤيدو مرسي مظاهرات بشكل أسبوعي منذ أن أطاح الجيش به من سدة الحكم في يوليو/تموز 2013 عقب احتجاجات واسعة مناهضة لإدارته شؤون البلاد.

لكن أعداد المشاركين في هذه الاحتجاجات تراجعت بشكل كبير.