امريكا تقول إنها ستواصل التعاون مع اليمن في مكافحة الارهاب

مصدر الصورة
Image caption مسلحون حوثيون في العاصمة اليمنية صنعاء

قالت الولايات المتحدة انها لا تزال على صلة بالسلطات الأمنية في اليمن، على الرغم من الازمة السياسية الحادة التي تعصف بالبلاد.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جوش ايرنست أيضا إنه لا توجد لديه معلومات عن تغييرات في الضربات الأمريكية بطائرات بدون طيار ضد القاعدة في اليمن، والتي نفذتها واشنطن بدعم من الرئيس المستقيل عبد ربه منصور هادي.

وقد قدم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وحكومته استقالتهم مساء الخميس احتجاجا على استيلاء الحوثيين على العاصمة صنعاء.

وقال ايرنست إن الولايات المتحدة قلقة بشأن الاستقرار السياسي في اليمن لكنها تعتبر أن فرع تنظيم القاعدة في البلاد هو الأخطر في العالم.

وقال ايرنست للصحفيين "ما زالت الإدارة ملتزمة بمواصلة استراتيجية لمكافحة الارهاب ضد تنظيم القاعدة في جزيرة العرب".

وكان انفجاران وقعا صباحا في منطقة الجراف في العاصمة صنعاء استهدفا منازل لقادة حوثيين دون الإفادة عن سقوط إصابات.

ياتي هذا في الوقت الذي تشهد فيه البلاد ازمة سياسية ودستورية بعد استقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي، كان اخطرها اعلان قادة في الحراك الجنوبي انفصال اليمن الجنوبي ونشر قوات من اللجان الشعبية على الحدود السابقة بين شطري اليمن.

وأفادت مصادر في الحراك الجنوبي باليمن أن مسلحي اللجان الشعبية لأبناء المحافظات اليمنية الجنوبية سيطرت على مضيق باب المندب الى جانب بقية المناطق الأمنية والمؤسسات الحكومية التي سيطرت عليها في كل من أبين وعدن ولحج وحضرموت وشبوه.

المزيد حول هذه القصة