الامم المتحدة تدين هدم اسرائيل مساكن للفلسطينيين

مصدر الصورة AFP
Image caption هدم مسكن فلسطيني في شعفاط

اتهمت الامم المتحدة اسرائيل بهدم مساكن 77 فلسطينيا بشكل غير قانوني هذا الاسبوع في القدس الشرقية والضفة الغربية المحتلتين.

وجاء في بيان اصدره مساء الجمعة مكتب الامم المتحدة الخاص بتنسيق الشؤون الانسانية إن "77 فلسطينيا اكثر من نصفهم من الاطفال قد اصبحوا مشردين في الايام الثلاثة الماضية."

وجاء في البيان "ان بعض المباني التي هدمها الاسرائيليون كان قد شيدها المجتمع الدولي لايواء الاسر ضعيفة الحال."

وجاء في البيان ايضا "ان عمليات الهدم التي تسفر عن الطرد والتشريد تعد انتهاكا لالتزامات اسرائيل بموجب القانون الدولي وتسفر عن معاناة وتوتر غير ضروري وينبغي ان توقف حالا."

واضاف المكتب في بيانه ان عمليات الهدم المذكورة وقعت في القدس الشرقية ورام الله واريحا والخليل.

وقال المكتب إن عدد عمليات الهدم التي قامت بها اسرائيل في القدس الشرقية والمناطق المصنفة (ج) في الضفة الغربية (والتي تقع تحت سيطرة اسرائيل الكاملة) عام 2014 بلغت رقما قياسيا.

وقال "في عام 2014، وحسب ارقام المكتب، هدمت السلطات الاسرائيلية 590 مبنى عائدا للفلسطينيين في المنطقة ج والقدس الشرقية، مما شرد 1177 شخصا، وهو اكبر عدد منذ بدأ المكتب بتسجيل هذه الحالات في عام 2008."

من جانبها، تقول اسرائيل إنها تهدم المباني التي شيدت دون اذن قانوني، ولكن الفلسطينيين والمجموعات المدافعة عن حقوق الانسان يقولون إن اسرائيل ترفض اصدار رخص لبناء للفلسطينيين وتجبرهم بذلك على بناء المساكن دون اذن."

وقال المكتب "إن سياسات التخطيط التي تفرضها اسرائيل في المناطق ج والقدس الشرقية تميز ضد الفلسطينيين مما يجعل من العسير عليهم الحصول على اجازات بناء."

ومضى المكتب الى القول "يجب ان يحصل الفلسطينيون على فرصة المشاركة في نظام تخطيط عادل ومتساوي يضمن الوفاء باحتياجاتهم."

المزيد حول هذه القصة