الرئيس التركي يصل إلى مقديشو في زيارة رسمية للصومال

مصدر الصورة AP
Image caption يقوم الرئيس التركي بجولة افريقية زار خلالها ايضا اثيوبيا

وصل الرئيس التركي رجب طيب اردوغان إلى العاصمة الصومالية مقديشو، في زيارة هي الأولى لرئيس دولة غير أفريقية إلى الصومال منذ أكثر من عشرين عاما.

وأغلق مئات من الجنود وضباط الشرطة الكثير من شوراع مقديشو، حيث استهدف تفجير انتحاري قبل أيام فندقا يقيم في وفد تركي، وهو ما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص ليس من بينهم أي تركي.

وتبنت الهجوم حركة الشباب التي تسعى لإطاحة الحكومة الصومالية المعترف بها دوليا.

وأثنى الرئيس التركي على "التطورات الكبيرة" التي شهدها الصومال، بحسب ما نقلته وكالة فرانس برس.

كما أشاد الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود بـ"الدور البارز" لتركيا في الصومال.

وقال محمود، الذي استقبل اردوغان لدى وصوله المطار، إن "تركيا لم تنتظر حتى يتحقق الاستقرار في الصومال كي تبدأ الاستثمار، بل استثمرت كي يتحقق"، وفقا لفرانس برس.

ويرافق الرئيس التركي العشرات من رجال الأعمال الأتراك الذين يرغبون في الاستثمار في الصومال.

ومن المقرر أن يتفقد اردوغان عددا من المشاريع التي نفذتها الحكومة التركية خلال العامين الماضيين.

وكان أردوغان قد زار مقديشو عام 2013، حين كان يشغل منصب رئيس الوزراء.

وكان مقررا إجراء هذه الزيارة الجمعة، لكنها أرجئت بسبب حضور الرئيس التركي جنازة ملك السعودية الراحل عبد الله بن عبد العزيز.

وتأتي زيارة الصومال في ختام جولة لاردوغان في أفريقيا شملت إثيوبيا وجيبوتي.

المزيد حول هذه القصة