ذكرى ثورة يناير: مقتل 18 شخصا واصابة العشرات في مناطق مختلفة من مصر

مصدر الصورة EPA
Image caption فرقت الشرطة بالقوة عدة تظاهرات في القاهرة والأسكندرية

أعلنت وزارة الصحة المصرية أن عدد قتلى أعمال العنف والاشتباكات التي اندلعت في الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير بلغ ثمانية عشر شخصا بينهم ثلاثة مجندين، فضلا عن إصابة 80 آخرين.

وأعلنت الداخلية المصرية مقتل اثنين من مجنديها واصابة ثالث في هجوم مسلح نفذه مسلحون ملثمون على تمركز أمني بالجيزة، ليرتفع بذلك قتلى الشرطة خلال اليوم الى ثلاثة مجندين، فضلا عن إصابة أكثر من ١٠ من رجال الشرطة في عدة مناطق.

كما لقي اثنان آخران مصرعهما أثناء محاولة زرع عبوة ناسفة في محافظة البحيرة، شمالي القاهرة، بحسب مصادر أمنية وطبية.

وكانت منطقة المطرية بالقاهرة البقعة الاعنف في الاشتباكات التي وقعت اليوم وسقط فيها اكثر من عشرة قتلى بحسب وزارة الصحة.

وأفادت الأنباء بأن قوات من الشرطة أرسلت تعزيزات لانهاء تظاهرات يبدو انها لاتزال مستمرة في ميدان المطرية شرق القاهرة.

وكانت الشرطة غادرت موقع الاشتباكات - دون سبب معلن- مع ارتفاع وتيرة العنف هناك بحلول مساء الاحد.

واصدرت جماعة الاخوان المسلمين بيانا لها مساء اليوم قالت فيه ان "ملايين حاشدة ومسيرات هادرة من المتظاهرين خرجت الى الشوارع والميادين." كذلك اصدر ما يعرف بالتحالف الوطني لدعم الشرعية المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي بيانا أيد فيه ما وصفه "بتحرك ثوري في 20 محافظة".

وفي سياق متصل اعلن حزب الدستور المصري بيانا ندد فيه بمقتل عضوة حزب التحالف الشعبي شيما الصباغ امس واضاف انه دعى قوي تحالف التيار الديمقراطي و مختلف القوى المدنية للتشاور حول الخطوات القادمة و الاتفاق على موقف موحد من الاستمرار في المشاركة السياسية.

وفرقت قوات الأمن عدة مظاهرات في مناطق المعادي ومدينة نصر والمطرية بالقاهرة وفيصل بالجيزة والاسكندرية.

وتفيد تقارير إعلامية بأن الأمن اعتقل العشرات.

وكانت السلطات قد عززت إجراءاتها الأمنية تحسبا لمظاهرات دعا إليها معارضو النظام في القاهرة ومحافظات أخرى في ذكرى الاحتجاجات الشعبية الواسعة التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك من سدة الحكم عام 2011.

كما دعت حركة شباب 6 أبريل إلى التظاهر وسط القاهرة في ميادين الأوبرا وطلعت حرب وعابدين وعبدالمنعم رياض وكوبري قصر النيل.

وأغلقت قوات الأمن ميدان التحرير، الذي يعتبر رمز الثورة المصرية، لمنع وصول أي احتجاجات إليه.

وبحسب السلطات المصرية، فإن شخصين كانا يحملان رشاشين ويطلقان النار على المواطنين خلال مظاهرة لأنصار جماعة الإخوان المسلمين في الأسكندرية.

وأوضح مسؤول في مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية أن "قوات الشرطة تعاملت مع مطلقي الأعيرة النارية مما أسفر عن مصرع أحدهما وضبط الآخر".

لكن حزب الحرية والعدالة - عبر صفحته الرسمية على فيسبوك - اتهم "قوات من الجيش" بقتل متظاهر أثناء "فضها احتجاجات" الاسكندرية.

ولم يتسن التحقق من ذلك من مصدر مستقل.

وأصيب ضباطا شرطة في تفجير عبوة ناسفة وقع صباح اليوم أمام نادي الشمس بالعاصمة القاهرة.

وتبنت جماعة تطلق على نفسها "أجناد مصر" المسؤولية عن التفجير.

كما أصيب أربعة أشخاص - بينهما ضباط ومجند - في محافظة كفر الشيخ ومتظاهران آخران في ميدان المطرية بالقاهرة نتيجة اشتباكات مع قوات الأمن.

ولقي شخصان مصرعهما إثر انفجار عبوة ناسفة أسفل برج كهرباء في محافظة البحيرة، شمالي البلاد، بحسب ما ذكره مصدر أمني بوزارة الداخلية.

وأضاف المصدر أنه تم تفكيك عبوة أخرى عثر عليها.

مصدر الصورة Reuters
Image caption متظاهرون معارضون للحكومة المصرية أمام نقابة الصحفيين في وسط القاهرة.
مصدر الصورة EPA
Image caption وقعت اشتباكات دامية بين قوات الأمن والمحتجين.
مصدر الصورة EPA
Image caption دعا أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي للتظاهر في الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير/كانون الثاني.
مصدر الصورة Reuters
Image caption عززت الشرطة من انتشارها في القاهرة ومحافظات أخرى تحسبا للمظاهرات.
مصدر الصورة AP
Image caption اعتقلت السلطات المصرية بعض المشاركين في المظاهرات.
مصدر الصورة Reuters
Image caption أصيب ضباط شرطة في تفجير عبوة ناسفة بالعاصمة القاهرة.
مصدر الصورة Reuters
Image caption أحكمت السلطات إجراءاتها الأمنية مع حلول ذكرى ثورة يناير.

المزيد حول هذه القصة