أول حكم بالسجن في قضية لختان الإناث في مصر

Image caption أكثر من 90 في المئة من النساء المصريات دون سن الخمسين تعرضن للختان

حكمت محكمة مصرية على الطبيب رسلان فضل بالسجن سنتين بتهمة "القتل غير العمد"، بعد إجرائه عملية ختان لفتاة، حسب أحد المحامين وجمعية حقوقية.

وقد أغلقت العيادة التي أجرى فيها الطبيب عملية الختان.

ونفى الطبيب إجراءه عملية ختان للفتاة سهير الباتع ، البالغة من العمر 13 سنة.

ووصفت مجموعة "المساواة الآن" الحقوقية الحكم بأنه "تاريخي".

وقد حكم على والد الفتاة بالسجن مع وقف التنفيذ الإثنين.

وكان الوالد والطبيب قد برئا من التهم الموجهة إليهما في محكمة ابتدائية.

وكانت عمليات ختان الإناث قد حظرت في مصر عام 2008، لكنها ما تزال واسعة الانتشار.

وتفيد إحصائيات حكومية أن أكثر من 90 في المئة من النساء المصريات دون سن الخمسين قد تعرضن لعمليات ختان.

المزيد حول هذه القصة