الاتحاد الافريقي: "لا حل عسكريا للأزمة الليبية"

مصدر الصورة Reuters
Image caption بضعة تنظيمات مسلحة تسيطر على مناطق في ليبيا

قالت مجموعة الاتصال من أجل ليبيا المجتمعة في أديس أبابا إن إنهاء النزاع في ليبيا لا يمكن إلا من خلال تسوية سياسية.

وقال وزير الخارجية الليبي محمد ديري بعد الاجتماع مع مجموعة الاتصال الدولية من أجل ليبيا، المنبثقة عن الاتحاد الإفريقي "الحل الوحيد لحل الأزمة في ليبيا هو التسوية السياسية".

وتتضمن مجموعة الاتصال التي شكلها مجلس الأمن والسلام التابع للاتحاد الإفريقي دولا إقليمية بينها الجزائر وتشاد ومصر والنيجر والسودان وتونس بالإضافة إلى الجامعة العربية والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

وقال جاكوب أنو ابين، المتحدث باسم رئيس الاتحاد الإفريقي " لا يمكن تسوية الوضع في ليبيا بالقوة، والاتحاد الأوروبي مستعد لدعم الأطراف الليبية في البحث عن حل".

ويستمر النزاع في ليبيا منذ الإطاحة بنظام العقيد معمر القذافي بعد الثورة التي اندلعت عام 2011، حيث تتصارع قوى مختلفة من أجل النفوذ.

وقال ديري للصحفيين "نحن نعرف أن الكثير من الشعوب الإفريقية قلقة من الوضع المتدهور في ليبيا" .

وكانت بعض البلدان قد اقترحت الحل العسكري ضد التنظيمات المتطرفة والجهادية في ليبيا، ومنها النيجر وتشاد، لكنها الآن تؤيد الحل السياسي.

وقال مبعوث الأمم المتحدة لمنطقة الساحل هيروت غيربي "عدة منظمات مسلحة تسيطر على مناطق مختلفة في ليبيا ، لا يمكن مواجهتها عسكريا، نحن بحاجة إلى اتفاق سياسي".

المزيد حول هذه القصة