اليابان تتحقق من تسجيل صوتي منسوب للرهينة الياباني لدى تنظيم الدولة الإسلامية

مصدر الصورة composite
Image caption وافقت الاردن على اطلاق سراح الريشاوي مقابل اطلاق سراح الطيار الأردني معاذ الكساسبة

أكدت اليابان إنها تحقق في تسجيل صوتي مزعوم للرهينة الياباني كنجي غوتو المحتجز من قبل تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال الشخص الذي ظهر في التسجيل الصوتي إنه "في حال عدم وصول السجينة العراقية ساجدة الريشاوي الى الحدود التركية غروب يوم الخميس 29 كانون الثاني /يناير، فإن الطيار الاردني معاذ الكساسبة سيقتل فورا".

وصرح الناطق باسم رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بأنه "يتم تحليل التسجيل الصوتي الذي بث على اليوتيوب".

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ووافقت الاردن على اطلاق سراح الريشاوي مقابل اطلاق سراح الطيار الأردني معاذ الكساسبة.

وكان تنظيم الدولة الاسلامية نشر فيديو مسجل في وقت سابق لرجل يزعم أنه كنجي غوتو يشير فيه الى أنه "لدى الاردن 24 ساعة لإطلاق سراح السجينة العراقية".

وجاء في التسجيل الصوتي الجديد والذي لم يتم التأكد من صحته بعد: "انا كنجي غوتو، أرسل رسالة صوتية وقد طلب مني ارسالها لكم، وهي إذا كانت ساجدة الريشاوي غير جاهزة لمبادلتها بحياتي على الحدود التركية عند غروب يوم الخميس 29 كانون الثاني/يناير بتوقيت الموصل، فان الطيار الاردني معاذ الكساسبة سيقتل فورا".

وكان تنظيم الدولة الاسلامية قتل الرهينة الياباني هارونا يوكاوا في وقت سابق.

وطالب التنظيم اليابان بفدية تقدر بـ 200 مليون دولار امريكي مقابل اطلاق سراح الرهينتين اليابانيتين، إلا أنه لم يشر الى الفدية في الفيديو المسجل الثلاثاء.

وحكم على الريشاوي ، وهي عراقية حكم عليها بالإعدام في الأردن، لضلوعها في هجوم إرهابي في عام 2005، قتل فيه 60 شخصا.

والقي القبض عليها عندما لم ينفجر الحزام الناسف الذي كانت ترتديه، واعترفت بالتخطيط لتنفيذ هذا الهجوم مع زوجها الذي تمكن من تفجير نفسه خلال العملية.

وكان الكساسبة، وهو طيار برتبة ملازم أول في سلاح الجو الملكي الأردني، قد أُسر بتاريخ 24 ديسمبر/ كانون الأول بعد سقوط طائرته في عملية لقوات التحالف الدولي، الذي تشارك فيه بلاده، ضد أهداف تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في محافظة الرقة السورية.

وأكدت الحكومة الاردنية استعدادها لإطلاق سراح ساجدة الريشاوي في الاردن مقابل الافراج عن الكساسبة.

المزيد حول هذه القصة