عائلة الطيار الأردني الأسير الكساسبة تصعد الضغط على الحكومة لإنقاذه

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

صعدت عائلة الطيار الأردني الأسير معاذ الكساسبة ضغوطها على الحكومة الأردنية من أجل فعل ما تستطيع لإنقاذ حياته.

وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" قد بث شريط فيديو يهدد فيه بقتل الطيار الأردني ورهينة ياباني، ما لم تفرج الأردن عن امرأة عراقية تقضي حكما بالسجن في الأردن.

وقال وزير الإعلام الأردني، محمد المومني، إن عمان مستعدة للإفراج عن السجينة العراقية مقابل إفراج تنظيم "الدولة الإسلامية" عن الطيار الأردني أسير، لكن عم الكساسبة صرح أنه تلقى رسالة من تنظيم الدولة تفيد بأنه رفض العرض الأردني وسيقوم بقتل الطيار الخميس.

وسوف يلتقي والد وزوجة الطيار الملك عبدالثاني ، بينما تجمع أفراد من عائلة وعشيرة الكساسبة أمام القصر الملكي للضغط من أجل إطلاق سراح الطيار الشاب.

من ناحية أخرى أدان رئيس الحكومة اليابانية، شنزو آبي، نشر مقطع فيديو ظهر فيه، فيما يبدو، إعدام الرهينة الياباني المحتجز لدى تنظيم "الدولة الإسلامية" هارونا يوكاوا، ووصفه بأنه "شائن ولا يغتفر".

مصدر الصورة epa
Image caption تنظيم الدولة هدد بقتل الكساسبة والرهينة الياباني إذا لم تفرج الأردن عن السجينة العراقية الريشاوي

وطالب شينزو آبي تنظيم الدولة الإسلامية بإطلاق سراح الرهينة الثاني، الذي يعتقد أن اسمه كينجي غوتو.

وكان آبي قد قال إن اليابان "لن تخضع للإرهاب".

وقد حذرت رسالة نشرت على الإنترنت، تنسب إلى تنظيم "الدولة الإسلامية"، من قتل الرهينة الياباني والطيار الأردني اللذين يحتجزهما التنظيم في أقل من 24 ساعة.

وطالبت الرسالة، التي نشرت الثلاثاء بعد الظهر، بإطلاق سراح ساجدة الريشاوي، وهي عراقية حكم عليها بالإعدام في الأردن، لضلوعها في هجوم إرهابي في عام 2005، قتل فيه 60 شخصا.

وذكرت الرسالة الملازم أول معاذ الكساسبة، الذي قبض عليه مسلحو التنظيم بعد سقوط طائرته في ديسمبر / كانون الأول.

المزيد حول هذه القصة