أطراف الصراع في ليبيا تتفق "من حيث المبدأ" على إجراء محادثات داخل البلاد

مصدر الصورة Reuters
Image caption تتنازع السلطة في ليبيا حكومتان إحداهما معترف بها دوليا وتوجد في طبرق والأخرى تسيطر على العاصمة طرابلس

قالت الأمم المتحدة إن الأطراف المتناحرة في ليبيا وافقت "من حيث المبدأ" على إجراء محادثات في المستقبل داخل البلاد.

وكانت بعض الفصائل المتناحرة اجتمعت في وقت سابق من الشهر الجاري في جنيف برعاية الأمم المتحدة في محاولة لإنهاء الأزمة في ليبيا ولكن ممثلين عن حكومة طرابلس وبرلمانها امتنعوا عن حضور الاجتماعات مطالبين بإجراء المحادثات داخل ليبيا.

وتتنازع السلطة في ليبيا حكومتان، إحداهما تحظى باعتراف دولي، وتتخذ مقرا لها شرقي البلاد، وتسيطر الأخرى على العاصمة طرابلس بعد أن استولت عليها مليشيا مسلحة تابعة لها.

وقالت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا إنه " تم التوصل من حيث المبدأ على إجراء جولات من المحادثات في ليبيا بشرط توافر ظروف أمنية ملائمة".

وقال صالح المحزوم نائب رئيس برلمان طرابلس الخميس إن " البرلمان سينهي مقاطعته للمحادثات".

وكان برلمان طرابلس أعلن مقاطعته للمحادثات بعد أن هاجمت الجماعات الموالية لرئيس الوزراء المعترف به دوليا عبد الله الثني البنك المركزي في بنغازي وطردت الجماعات الاسلامية المسلحة من المنطقة.

المزيد حول هذه القصة