اتفاق على جولة جديدة من المحادثات بين النظام السوري والمعارضة في موسكو

مصدر الصورة epa
Image caption لم يشارك الائتلاف السوري المعارض، أهم أقطاب المعارضة في الخارج، في محادثات موسكو

قال فيتالي نعومكين الوسيط الروسي في محادثات السلام مع المعارضة السورية إن ممثلي الرئيس بشار الأسد والمعارضة وافقوا على عقد جولة ثانية من المحادثات في موسكو.

واضاف "سيكون من السذاجة توقع أن تحل الأطرف كل المشاكل خلال المشاورات الأولى".

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن نعومكين قوله إن "معظم المشاركين اتفقوا على عدد من المبادئ الرئيسية عرفت بمبادئ موسكو والتي تتضمن الحفاظ على وحدة سوريا وسيادتها على أراضيها ورفض التدخل الأجنبي والتعاون لمحاربة الإرهاب".

ولم يشارك الائتلاف السوري المعارض، أهم أقطاب المعارضة في الخارج، في محادثات موسكو، على الرغم من حضور بعض أعضائه بصفة شخصية.

وقال مصدر في الائتلاف "إن أي محادثات ينبغي أن تجري في دولة محايدة، وتحت إشراف الأمم المتحدة"، في إشارة إلى دعم موسكو للحكومة السورية.

وحضر المحادثات بصفة شخصية، أحمد الجربا، رئيس الائتلاف السابق.

وشارك 30 ممثلا عن أعضاء المعارضة الداخلية، التي تسمح بها الحكومة، في المحادثات التي عقدت على مدار ثلاثة أيام منذ الاثنين في العاصمة الروسية.

ودعمت الولايات المتحدة المحادثات، ولكنها قالت إن المعارضة حرة في الحضور أو المقاطعة.

وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أعرب عن أمله في أن تساعد هذه الاجتماعات مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي مستورا، في تنظيم مؤتمر سلام جديد، لبحث سبل وقف الحرب الأهلية، التي حصدت أكثر من 200 ألف شخص منذ 2011.

وقد فشلت جولتان سابقتان من المحادثات بين الحكومة السورية والمعارضة في جنيف.

المزيد حول هذه القصة