حسن نصرالله: حزب الله لا يريد الحرب ولكنه لا يخشاها اذا ما فرضت عليه

مصدر الصورة AP

توعد الامين العام لحزب الله حسن نصر الله اسرائيل بانه سيرد على اي اعتداء يستهدفه في اي مكان واي زمان.

وكان نصرالله يتحدث للمرة الاولى بعد مقتل ستة عناصر من الحزب وجنرال ايراني في غارة في القنيطرة وما اعقبها من رد الحزب باستهداف رتل عسكري اسرائيلي في مزارع شبعا المحتلة يوم الاربعاء الماضي.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وأكد نصرالله ان حزب الله لا يريد الحرب ولكنه لا يخشاها اذا ما فرضت عليه.

وكان نصرالله يتحدث من خلال اتصال مصور في حفل اقيم لاحياء ذكرى قتلى حزب الله الذين سقطوا في الجولان في الثامن عشر من الشهر الحالي.

وكان حزب الله قد رد على الهجوم الاسرائيلي يوم الاربعاء بهجوم صاروخي اسفر عن مقتل جنديين اسرائيليين.

وقال نصر الله إن حزب الله لن يراعي اي شروط للاشتباك في مواجهته مع اسرائيل، وانه سيحمل الاسرائيليين مسؤولية اغتيال اي من قادته او كوادره.

وقال "لنا الحق في الرد في اي زمان ومكان بالطريقة التي نراها مناسبة."

وكان ضمن الحاضرين في الحفل رئيس لجنة الامن القومي والعلاقات الخارجية في مجلس الشورى الايراني علاءالدين بوروجردي.

المزيد حول هذه القصة