الفصائل السورية: حركة حزم تنضم للجبهة الشامية

مصدر الصورة Reuters
Image caption تمكنت جبهة النصرة من دحر حزم عن مواقع لها في حلب

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان ان مجموعة من مقاتلي المعارضة المدعومة من الغرب في شمال سوريا انضمت لتحالف الجبهة الشامية وهو تحالف مشكل بالاساس من فصائل إسلامية في حلب.

وقال المرصد نقلا عن بيان من الجبهة إن حركة حزم التي يدعمها الغرب انضمت للجبهة التي تشكلت قبل نحو شهرين في شمال سوريا.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد ومقره في بريطانيا إن حزم تتعرض لضغوط لانها رفضت من قبل الانضمام للجبهة الشامية لكنها الآن قبلت ذلك.

وتتضمن الجبهة الشامية عدة فصائل تدعمها المملكة العربية السعودية بالاضافة الى فصائل أخرى.

وقال البيان "نهيب بإخواننا في كل الفصائل حل خلافاتهم مع الحركة عن طريق قيادة الجبهة الشامية ومكتبها القضائي بالاحتكام لشرع الله لفض أي نزاع بروح من الأخوة وتوجيه السلاح للعدو الصائل الذي يسوم اهلنا سوء العذاب."

وتعد حزم واحدة من أواخر جماعات المعارضة التى يعتبرها الغرب "غير متشددة" في شمال سوريا لكنها تتعرض لهجوم من جبهة النصرة جناح تنظيم القاعدة في محافظتي حلب وأدلب.

وبعد اشتباكات عنيفة قبل 3 ايام استولت جبهة النصرة على مواقع من حزم غربي حلب.

وتقول حزم إنها لم تتلق سوى كميات صغيرة من المساعدات العسكرية من دول غربية بينها صواريخ أمريكية مضادة للدبابات.

وكانت جبهة النصرة قد دحرت منذ 3 اشهر مسلحي جبهة الثوريين السوريين المدعومين من الغرب ايضا عن مواقعهم في حلب.

يذكر ان حركة حزم تركز وجودها في مناطق شمال سوريا بشكل رئيسي، وكانت اولى الحركات السورية المعارضة التي تلقت صواريخ امريكية مضادة للدروع قبل عام بهدف مواجهة كلا من النظام السوري والجماعات التى يعتبرها الغرب "متشددة" مثل جبهة النصرة والدولة الاسلامية.

المزيد حول هذه القصة