ترحيل صحفي الجزيرة الاسترالي بيتر غريسته من مصر

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

رحلت مصر صحفي قناة الجزيرة الاسترالي بيتر غريسته، حسبما قالت وكالة الأنباء المصرية الرسمية ومسؤولون أمنيون.

وصرحت مصادر في مطار القاهرة الدولي بأن غريسته غادر القاهرة في طريقه إلى قبرص برفقة الانتربول المصري ومنها إلى استراليا.

ورحبت شبكة الجزيرة بهذه الخطوة لكنها طالبت بإطلاق سراح الصحفيين الآخرين اللذين اعتقلا معه وهما محمد فهمي (يحمل الجنسية الكندية) وباهر محمد (مصري).

وقال صلاح نجم مدير شبكة الجزيرة الدولية حيث كان يعمل غريسته في مقابلة مع بي بي سي إن السلطات المصرية لم تخبر الشبكة بأي شيء من قبل وإنما علمت بإطلاق سراحه من وسائل إعلام مصرية.

وأضاف نجم قائلا إنه أطلق سراحه (رسميا) ليستكمل محكوميته في أستراليا وفقا للقوانين المصرية الجاري بها العمل.

Image caption صلاح نجم، مدير شبكة الجزيرة الدولية في مقابلة مع بي بي سي عربي

وأضاف نجم أن "الصحفي الأسترالي سُجِن لأنه كان يؤدي وظيفته. هناك اثنان آخران في السجون المصرية و7 آخرون (صحفيون) محكوم عليهم غيابيا".

ومضى مدير شبكة الجزيرة الدولية قائلا "إنهم أبرياء لأن محكمة النقض قضت بأن المحاكمة الأولى باطلة وطالبت بإعادة محاكمتهم".

وقال نجم "مرة أخرة، أُذَكَّر بأن القضية لا تتعلق ببيتر غريسته وإنما بصحفيين كانوا يؤدون عملهم حتى يعودوا ويصبحوا أحرارا مرة أخرى".

وقالت مصادر في الرئاسة المصرية إن محمد فهمي سيرحل إلى كندا عند استكمال إجراءات إسقاط جنسيته المصرية عنه.

وكان غريسته، الذي عمل سابقا مراسلا لبي بي سي، قد اعتقل مع اثنين من زملائه في ديسمبر/كانون الأول 2013، بعد اتهامهم بترويج أنباء كاذبة ومساعدة جماعة الإخوان المسلمين التي أعلنتها السلطات "تنظيما إرهابيا".

وأفرج عن غريسته بموجب قانون يمنح الحق لرئيس الجمهورية في ترحيل المتهمين الأجانب إلي بلادهم في أي مرحلة من مراحل التقاضي وذلك بعد أخذ رأي رئيس الوزراء وتقدم الدولة التي ينتمي إليها بطلب رسمي لترحيله.

وصرحت مصادر بأن "وزارة الخارجية المصرية قامت بالتنسيق مع السفارة الاسترالية بالقاهرة لحجز تذكرة الطيران للصحفي الأسترالي مشيرا إلى أن السفارة حجزت له بالفعل تذكرة الطيران على الرحلة المتجهة إلى سيدنى عصر الجمعة".

ولم يصدر أي تصريح رسمي حتى الآن فيما يتعلق بالصحفيين المصري الكندي محمد فهمي والمصري وباهر محمد، لكن بعض المصادر الصحفية ألمحت إلى أنه من المتوقع الإفراج عن محمد فهمي قريبا.

مصدر الصورة Reuters
Image caption سيتوجه غريسته إلى قبرص ومنها إلى استراليا

وكان المتهمون الثلاثة قد نفوا جميع الاتهامات التي وجهت إليهم. وقال الثلاثة إنهم كانوا ينقلون الاحداث فقط.

وكانت محكمة النقض، وهى أعلى المحاكم في مصر، قد أمرت بإعادة محاكمة الصحفيين الثلاثة مع استمرار حبسهم انتظارا لبدء المحاكمة الجديدة خلال شهر.

وقضى غريسته وفهمي ومحمد عاما في السجن بعد القبض عليهم في شهر ديسمبر / كانون الأول عام 2013 ثم حكم عليهما بالسجن مددا تترواح بين 7 و10 سنوات.

ومن بين المتهم الموجهة لهم التعاون مع جماعة الإخوان المسلمين المحظورة بعد إطاحة الجيش بالرئيس محمد مرسي في الثالث من شهر يوليو/تموز عام 2013، بعد مظاهرات شعبية ضد حكمه.

وقال مسؤول مصري لوكالة فرانس برس الاحد "يوجد قرار رئاسي بترحيل غريسته الى استراليا".

وتطالب الجزيرة بالإفراج عن صحفييها منذ اعتقالهم.