حكم بإعدام 183 في مصر في قضية قتل ضباط شرطة "كرداسة"

مصدر الصورة Reuters
Image caption القاضي الذي أصدر الحكم في القضية حكم من قبل على صحفيي الجزيرة.

قضت محكمة الجنايات بالجيزة بإعدام 183 شخصا، من بينهم الحكم غيابيا على 34 متهما هاربا، وحضوريا للباقين، بتهم قتل ضباط شرطة والتمثيل بجثثهم، عقب الهجوم على قسم شرطة كرداسة، غرب محافظة الجيزة بمصر، في أغسطس 2013.

وقضت كذلك بسجن صبي دون الثامنة عشرة، وهو أحد المتهمين في القضية، بالسجن عشر سنوات.

وحكمت بانقضاء الدعوى الجنائية ضد متهمين لوفاتهما، وبرأت متهمين آخرين أحدهما حضوريا والآخر غيابيا.

إحالة الأوراق للمفتي

وكانت المحكمة قد أحالت في الثاني من ديسمبر/كانون الأول الماضي أوراق المتهمين جميعهم، وعددهم 188 في القضية إلى مفتي البلاد لأخذ رأيه في إعدامهم جميعا.

ويمكن الطعن على الحكم أمام محكمة النقض المصرية.

وترجع وقائع القضية إلى الرابع من أغسطس/آب عام 2013، وتتزامن مع فض اعتصام أنصار الرئيس السابق محمد مرسي من جماعة الإخوان المسلمين وأعوانها.

مصدر الصورة AP
Image caption قوات الأمن المصرية تتعرض لهجمات متفرقة منذ إطاحة الجيش بالرئيس محمد مرسي.

فقد هاجم العشرات قسم شرطة كرداسة غرب محافظة الجيزة وقتل في الهجوم 12 من رجال الشرطة بينهم ضباط كبار ومثل بجثثهم.

ووجهت النيابة للمتهمين، الذين ألقى القبض على بعضهم لاحقا، تهم القتل والتمثيل بالجثث والشروع في قتل 10 آخرين.

الحكم

  • الحكم على 183 متهما من بينهم، 34 غيابيا، بالإعدام هو أحد أكبر أحكام الإعدام الجماعي من حيث العدد.
  • الحكم صدر في وقائع أعقبت فض اعتصامي رابعة والنهضة.
  • القاضي الذي أصدر الحكم هو نفسه من حكم على صحفيي الجزيرة، وإسلاميين، وينظر قضية أحداث مجلس الوزراء المتهم فيها أحمد دومة، وأكثر من 250 شخصا آخر وتعرف بقضية غرفة عمليات رابعة المتهم فيها بديع ومحمد سلطان.

المزيد حول هذه القصة