"مقتل العشرات" في قصف جوي حكومي لبلدات في سوريا

مصدر الصورة Reuters
Image caption يقول مراقبون إن المقاتلات السورية تشن غارات كل يوم تقريبا

قتل 44 شخصا وإصابة 120 آخرين في غارات نفذتها طائرات حربية تابعة للحكومة السورية على بلدات خاضعة لسيطرة مسلحي المعارضة، بحسب نشطاء معارضين.

وامتدت الغارات إلى مناطق في محافظات درعا وإدلب وحلب وريف دمشق، بحسب "المرصد السوري لحقوق الإنسان" المعارض، الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له.

وجاءت أشد الغارات دموية في بلدة جاسم في ريف محافظة درعا، جنوبي سوريا، إذ قال ناشط معارض هناك إن 14 شخصا قتلوا.

ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن مدير المرصد، رامي عبد الرحمن قوله "كالعادة تقصف قوات النظام مناطق سكنية لكي يجعل المدنيين من أنصار مقاتلي المعارضة ينقلبون عليهم."

وأضاف عبد الرحمن "مقاتلو المعارضة يحرزون باستمرار تقدما في محافظة درعا. الغالبية العظمى من غرب المحافظة خرج بالكامل عن سيطرة الحكومة.. وهناك تقع (بلدة) جاسم."

ومنذ فترة، يشن مسلحو المعارضة حملة ضخمة ضد قوات حكومة الرئيس السوري بشار الأسد بجنوب البلد.

وبصورة شبه يومية، تشهد بلدة جاسم غارات جوية ومعارك بين المسلحين والقوات الحكومية، بحسب وكالة اسوشيتد برس للأنباء.

بالإضافة إلى هذا، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن 6 أشخاص قتلوا في دوما بالقرب من العاصمة دمشق.

كما وردت تقارير عن مقتل آخرين في أماكن متفرقة في سوريا.

ويقول مراقبون إن الطائرات الحربية التابعة للحكومة السورية تشن غارات بصورة شبه يومية رغم تحذيرات المجتمع الدولي من أن هذه الغارات لا تفرق بين المدنيين والأهداف العسكرية.

وأسفر النزاع المستمر منذ نحو أربعة أعوام في سوريا عن مقتل 200 ألف شخص على الأقل ونزوح الملايين.

المزيد حول هذه القصة