الطيار الأردني معاذ الكساسبة أحرق حيا على يد تنظيم "الدولة الإسلامية"

مصدر الصورة AP
Image caption الكساسبة سقط في قبضة تنظيم الدولة الإسلامية في 24 ديسمبر الماضي

أكد الأردن صحة صور الفيديو التي بثت عن مقتل الطيار، معاذ الكساسبة، على يد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وظهر في الفيديو رجل محبوس داخل قفص حديدي والنيران تلتهمه.

وبث مقطع الفيديو على حساب بموقع تويتر يستخدمه التنظيم في نشر أخباره.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وذكر التلفزيون الأردني الرسمي أن الكساسبة قتل منذ شهر تقريبا.

ونقلت وكالة رويترز عن أحد أفراد عائلة الكساسبة قوله إن " الجيش الأردني أبلغ عائلة الكساسبة بمقتل ابنهم".

وكان الكساسبة قد وقع في قبضة تنظيم الدولة الإسلامية بعد سقوط طائرته قرب الرقة بسوريا في 24 ديسمبر / كانون الأول الماضي، خلال غارة جوية للتحالف الدولي، الذي يحارب التنظيم المتشدد.

ويقول محرر الشؤون الأمنية في بي بي سي، فرانك غاردنر، إن صور الفيديو صممت لتصدم الناس.

مصدر الصورة AP
Image caption عائلة الكساسبة أصيبت بصدمة كبيرة بعد انتشار صور الفيديو

وكانت الحكومة الأردنية قد أعلنت استعدادها للإفراج عن السجينة العراقية ساجدة الريشاوي مقابل إطلاق سراح الكساسبة.

وكان أفراد من عائلة الكساسبة يتجمعون يوميا قريبا من القصر الملكي في عمان لمتابعة تطورات قضيته.

وتأتي صور "إحراق" الكساسبة، بعد صور نشرها التنظيم لإعدام الياباني، كينجي غوتو.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إنها تعمل على التحقق من صور الفيديو.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، قوله: "إذا كانت صور الفيديو حقيقية، فإنها تضاعف عزم التحالف على سحق تنظيم "الدولة الإسلامية"، وتدميره.

المزيد حول هذه القصة