شعار "الدولة الإسلامية" على مساعدات برنامج الأغذية العالمي

مصدر الصورة EPA
Image caption ملايين النازحين السوريين بحاجة إلى مساعدات إنسانية

عبر برنامج الأغذية العالمي، التابع للأمم المتحدة، عن "قلقه العميق" من صور تظهر شعار تنظيم "الدولة الإسلامية" على الأغذية التي يقدمها في سوريا.

ويبدو أن الصور، التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، من بلدة دير حافر، التي وزعت فيها أغذية البرنامج في شهر أغسطس/ آب الماضي.

وقال مهند هادي، المنسق الإقليمي، إن "برنامج الأغذية العالمي يندد بالتلاعب بمن هم في حاجة ماسة إلى الغذاء"، وإنه يعمل على التحقق من الصور.

ويشرف الهلال الأحمر العربي السوري على توزيع مواد البرنامج العالمي في سوريا، وقد داهم تنظيم "الدولة الإسلامية" مخازن الهلال الأحمر، في سبتمبر/ أيلول الماضي.

ويضيف البرنامج أن صناديق الأغذية التي تظهر في الصور قد تكون من تلك المخازن.

"أزمة إنسانية"

مصدر الصورة AFP
Image caption القصف الجوي والمعارك مع تنظيم "الدولة الإسلامية" رفع من عدد الضحايا

ويبلغ عدد النازحين داخليا في سوريا نحو 6.5 ملايين، نصفهم أطفال.

أما المحتاجون إلى المساعدات الإنسانية، فيبلغ عددهم 10.8 ملايين، منهم 4.6 ملايين يعيشون في مناطق محاصرة أو صعبة الدخول.

ويوفر برنامج الأغذية العالمي الإعانات الإنسانية إلى 4 ملايين سوري داخل سوريا، وإلى ضعفهم في دول الجوار.

وفي دير حافر، حيث التقطت الصور، وزع البرنامج أغذية لنحو 8500 شخص تكفيهم مدة شهر.

وخلف النزاع المسلح في سوريا 76 ألف قتيل في 2014، ليصل عدد الضحايا الإجمالي منذ بداية النزاع 200 ألف قتيل، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض.

وتصاعدت أعمال العنف، في أغلبها، نتيجة تقدم تنظيم "الدولة الإسلامية"، الذي يسيطر على مناطق واسعة في العراق وسوريا، ونتيجة ظهور جماعات متشددة أخرى.

وتسببت عمليات القصف الجوي، التي تقودها الولايات المتحدة، على مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية" والمعارك بين التنظيم والقوات الموالية للحكومة السورية أيضا في تزايد عدد الضحايا.

المزيد حول هذه القصة