صحفي الجزيرة بيتر غريسته يصل إلى بلاده أستراليا

مصدر الصورة AP

وصل صحفي قناة الجزيرة بيتر غريسته، الذي رحل من مصر عقب احتجازه فيها نحو 400 يوم، إلى بلاده استراليا

وقال متحدث باسم اسرة غريسته إنه سيلتقي مع افراد اسرته في لقاء خاص عند هبوطه من الطائرة قبل أن يلتقي مستقبليه وإنه سيدلي بتصريح قصير لوسائل الاعلام.

وكان غريسته، الذي عمل سابقا مراسلا لبي بي سي، قد اعتقل مع اثنين من زملائه في ديسمبر/كانون الأول 2013، بعد اتهامهم بترويج أنباء كاذبة ومساعدة جماعة الإخوان المسلمين التي أعلنتها السلطات "تنظيما إرهابيا".

وأفرج عن غريسته بموجب قانون يمنح الحق لرئيس الجمهورية في ترحيل المتهمين الأجانب إلي بلادهم في أي مرحلة من مراحل التقاضي وذلك بعد أخذ رأي رئيس الوزراء وتقدم الدولة التي ينتمي إليها بطلب رسمي لترحيله.

وكان المتهمون الثلاثة قد نفوا جميع الاتهامات التي وجهت إليهم. وقال الثلاثة إنهم كانوا ينقلون الاحداث فقط.

وكانت محكمة النقض، وهى أعلى المحاكم في مصر، قد أمرت بإعادة محاكمة الصحفيين الثلاثة مع استمرار حبسهم انتظارا لبدء المحاكمة الجديدة خلال شهر.

وقضى غريسته وفهمي ومحمد عاما في السجن بعد القبض عليهم في شهر ديسمبر / كانون الأول عام 2013 ثم حكم عليهما بالسجن مددا تترواح بين 7 و10 سنوات.

ومن بين المتهم الموجهة لهم التعاون مع جماعة الإخوان المسلمين المحظورة بعد إطاحة الجيش بالرئيس محمد مرسي في الثالث من شهر يوليو/تموز عام 2013، بعد مظاهرات شعبية ضد حكمه.