ردود فعل واسعة على مقتل الطيار الاردني معاذ الكساسبة حرقا

مصدر الصورة EPA

صدرت ردود فعل عربية ودولية واسعة على مقتل الطيار الاردني معاذ الكساسبة. وكان تنظيم الدولة الاسلامية بث مقطع فيديو يبدو أنه يصور قتل الكساسبة، حيث ظهر فيه شخص داخل قفص تلتهمه النيران.

واستنكرشيخ الأزهر، أحمد الطيب، بشدة ما وصفه بـ "العمل الإرهابي الخسيس" الذي أقدم عليه تنظيم "داعش الإرهابي الشيطاني" من حرق الطيار الكساسبة.

وقال الطيب، في بيان له، إن "الإسلام حرم قتل النفس البشرية البريئة".

وأضاف أن "الإسلام حرم كذلك التمثيل بالنفس البشرية بالحرق أو بأي شكل من أشكال التعدي عليها حتى في الحرب مع العدو المعتدي".

وأفادت صحيفة نيويورك تايمز بأن الامارات انسحبت من الحملة الجوية لقصف مواقع تنظيم الدولة الإسلامية عقب احتجاز تنظيم الدولة الاسلامية للكساسبة.

وكانت الإمارات، وهي الحليف الرئيسي للولايات المتحدة في الجملة على تنظيم الدولة الإسلامية، قد علقت غاراتها الجوية في ديسمبر/كانون الأول عقب القبض على الكساسبة، خشية على مصير طياريها، بحسب ما قالته الصحيفة التي نقلت تصريحات مسؤول أمريكي.

وأدان وزير الخارجية الاماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان مقتل الكساسبة قائلا إن "هذه الجريمة النكراء تمثل تصعيدا وحشيا من قبل الجماعة الارهابية التي اتضحت أهدافها".

وأدان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مقتل الكساسبة، وأكد بيان للرئاسة المصرية "مساندة مصر ووقوفها إلى جانب الأردن في هذا الظرف الدقيق، وفي مواجهة تنظيم همجي جبان يخالف كافة الشرائع السماوية".

وأدانت قطرمقتل الكساسبة، وقالت الخارجية القطرية في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية إنها تدين مقتل الكساسبة ووصفته بأنه "عمل إجرامي يتعارض مع مبادئ الدين الإسلامي السمحة، ومع القيم الإنسانية والقوانين والأعراف الدولية".

وقال وزير الخارجية القطري خالد العطية في تصريحات صحفية إن على الدول توحيد جهودها كافة في الحرب ضد التنظيم.

وأدان أمير الكويت الشيح صباح الاحمد الصباح مقتل الكساسبة وصفه بأنه عمل "اجرامي" و"وحشي".

إدانات دولية

وصدرت ادانات دولية من الأمم المتحدة والولايات المتحدة وفرنسا وغيرها من الدول اعدام الكساسبة

وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن إعدام الكساسبة بإحراقه حيا "عمل مروع".

وقال المتحدث باسم الامين العام للامم المتحدة إن بان يعرب عن "تضامنه مع الحكومة والشعب الأردنيين"، ودعا إلى "مضاعفة الجهود لمكافحة الإرهاب والتطرف".

وقالت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الامريكي برناديت ميهان في بيان صادر عن البيت الأبيض "ندين بشدة أفعال تنظيم الدولة الاسلامية، وندعو إلى إطلاق سراح جميع من تأسرهم"، وأكدت "تضامن" بلادها مع حكومة وشعب الأردن.

كما أدان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في بيان صادر عن الرئاسة ما أسماه "الاغتيال البربري" الذي راح الكساسبة ضحية له، وقدم تعازيه لعائلته وللشعب الأردني.

وأعرب وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير عن مواساته لعائلة الكساسبة، وقال "نحن مصدومون بشكل عميق من مقتل الطيار الأردني على يد قوات الإرهاب البربرية لتنظيم الدولة"

المزيد حول هذه القصة