الأردن: هذه مجرد بداية للانتقام من الدولة الإسلامية

مصدر الصورة Reuters
Image caption الجيش الأردني كتب اسم معاذ الكساسبه على بعض الصواريخ التي أطلقتها طائراته على مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية."

الضربات الجوية التي شنها الطيران الحربي الأردني على مواقع لتنظيم "الدولة الإسلامية" ليست سوى بداية الانتقام من، حسبما أعلن ناصر جوده وزير الخارجية الأردني.

وفي مقابلة مع شبكة سي إن إن الإخبارية الأمريكية قال جودة "إنها بالفعل بداية انتقامنا" من حرق التنظيم الطيار الأردني معاذ الكساسبه حيا.

وكان شريط فيديو قد بُث منذ أيام يصور حرق الطيار الذي كان مسلحو التنظيم قد احتجزوه العام الماضي بعدما سقطت طائرته في منطقة يسيطر عليها التنظيم في سوريا.

وأثار الشريط ردود فعل غاضبة خاصة في الأردن حيث طالبت مظاهرات شعبية حاشدة بالانتقام من تنظيم "الدولة الإسلامية."

وخلال لقاء مع والد الكساسبه، تعهد عبد الله الثاني، ملك الأردن، بتصعيد العمليا العسكرية ضد التنظيم.

وكان الطيران الحربي الإردني ضد شن "عشرات الضربات الجوية على أهداف" للتنظيم في سوريا.

ونشر الجيش الأردني صورا للطائرات وهي تحمل صواريخ كتب على بعضها آيات قرانية وعلى البعض الآن اسم الطيار القتيل معاذ الكساسبه.

وقال مسؤولون أردنيون إن الضربات استهدفت مستودعات ذخيرة ومعسكرات تدريب ومخائي للتنظيم.

وقال وزير الخارجية الأردني إن بلاده "رفعت درجة الاستعداد"، مؤكدا أن الأردن يلاحق المسلحين "بكل ما يملك."

وشدد جودة أيضا على استهداف التنظيم المتشدد أينما تستطيع أن تصل إليه.

ويشارك الأردن في التحالف الذي يضم أكثر من 60 دولة بقيادة الولايات المتحدة. وأسهم طيران الحربي بغارات ضمن حملة التحالف على مواقع التنظيم في سوريا.

غير أن جودة كشف أنه يجري الآن توسيع نطاق العمليات.

إلا أنه مع ذلك لم يؤكد صراحة ما إذا كان الطيران الإردني سوف يشن ضربات على مواقع التنظيم في العراق.

مصدر الصورة AFP
Image caption الملك عبد الله خلال اجتماع مع مشعل محمد الزبن رئيس أركان الجيش الأردني قبيل الغارات الأخيرة على مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا. وفي الخلفية صورة للطيار الكساسبه.
مصدر الصورة AP
Image caption الملك عبد الله (على اليمين) خلال لقائه مع صافي، والد معاذ الكساسبه، الذي تعهد فيه بالانتقام لمقتل الطيار الشاب.
مصدر الصورة AP
Image caption الأردن يقول إنه يجرى الآن توسيع مشاركته في الضربات الجوية لمواقع تنظيم الدولة دون أن يؤكد ما إذا كان ذلك يشمل استهداف التنظيم في العراق.
مصدر الصورة EPA
Image caption صاروخ كتب عليه أية قرآنية قبل تحميله على طائرة حربية أردنية.
مصدر الصورة Reuters

المزيد حول هذه القصة