مصر: بدء إعادة محاكمة اثنين من صحفيي الجزيرة 12 فبراير

مصدر الصورة AFP
Image caption قرار السجن بحق باهر محمد (يسار) ومحمد فهمي (يمين) صدر في يونيو/حزيران 2014، لكن محكمة النقض أمرت بإعادة المحاكمة في يناير/كانون الثاني 2015

أعلنت مصادر قضائية مصرية أن إعادة محاكمة اثنين من صحفيي قناة الجزيرة المحتجزين في مصر ستجرى في 12 فبراير/شباط المقبل.

وكانت محكمة مصرية أصدرت حكما بالسجن سبع وعشر سنوات على كل من محمد فهمي وباهر محمد على التوالي في يونيو / حزيران الماضي، لكن محكمة النقض أمرت بإعادة المحاكمة.

وألقي القبض على الاثنين بالإضافة إلى الاسترالي بيتر غريسته في عام 2013 بعد اتهامهم بالتخابر لصالح جماعة الإخوان المسلمين المحظورة في مصر.

ورحلت السلطات المصرية غريسته الأسبوع الماضي إلى بلده.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أصدر قرارا في سبتمبر / أيلول الماضي يسمح بترحيل السجناء الأجانب، وتخلى محمد فهمي، الذي يحمل الجنسيتين المصرية والكندية، عن جنسيته المصرية قبل أيام قليلة لضمان الإفراج عنه.

وأفاد مسؤولون مصريون وكنديون بأن فهمي سيرحل إلى كندا، لكن باهر محمد مصري الجنسية ولا يحمل أي جنسية أخرى.

وأكدت زوجة الأخير أن الصحفيين الثلاثة خضعوا للمحاكمة معا، ولذا يجب إطلاق سراحهم معا، معربة عن دهشتها من إجراء إعادة المحاكمة بعد الإفراج عن غريسته بالفعل.

وأثارت إدانة الصحفيين الثلاثة بتهم تضمنت نشر أكاذيب لمساعدة منظمة إرهابية انتقادات دولية، ونفى الثلاثة صحة الاتهامات الموجهة ضدهم، وقالوا إن محاكمتهم صورية.

ووجهت أمل كلوني، زوجة الممثل الأمريكي الشهير جورج كلوني، والمحامية البارزة التي تتولى الدفاع عن محمد فهمي، رسالة إلى الرئيس المصري قالت فيها إنها تعتزم زيارة القاهرة لمناقشة القضية.

وتقول مراسلة بي بي سي في القاهرة اورلا غورين إن هذه الزيارة ستلقي الضوء مجددا على القضية وتسبب انزعاجا للسلطات التي تود أن تنهي قصة صحفيي الجزيرة.

تسلسل زمني لقصة القبض على صحفيي الجزيرة

مصدر الصورة AFP
Image caption محمد فهمي وباهر محمد (يسار) لا يزال يقبعان في السجن

29 ديسمبر/كانون الأول 2013: القبض على بيتر غرسته ومحمد فهمي في مداهمة للشرطة على فندق ماريوت بالقاهرة، وقبض على باهر محمد في وقت لاحق في منزله

29 يناير/كانون الثاني 2014: إحالة 20 شخصا من بينهم الصحفيون الثلاثة للمحاكمة، بتهمة نشر أخبار كاذبة، والانتماء لمنظمة إرهابية والعمل دون ترخيص.

22 فبراير/شباط: أول ظهور للصحفيين الثلاثة في المحكمة.

23 يونيو/حزيران: الحكم على المتهمين بالسجن لمدة سبع سنوات، وثلاث سنوات إضافية لباهر محمد.

12 نوفمبر/تشرين الثاني: الرئيس السيسي يصدر قرارا يسمح بترحيل السجناء الأجانب.

1 يناير/كانون الثاني 2015: محكمة النقض تصدر قرارا بإعادة المحاكمة، دون السماح بالإفراج عن الصحفيين الثلاثة بكفالة.

1 فبراير/شباط 2015: الإفراج عن بيتر غريسته وترحيله، بينما لا يزال زميلاه يقبعان خلف القضبان.

المزيد حول هذه القصة