الأردن يشن 56 غارة على "الدولة الإسلامية" في ثلاثة أيام

مصدر الصورة
Image caption الجبور إن طائرات التحالف قامت بـ 5500 طلعة منذ بداية حملة الهجمات الجوية

قال قائد القوات الجوية الأردنية إن قواته شنت 56 غارة جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية مستهدفا مستودعات للذخيرة ومراكز تدريب وثكنات عسكرية خلال ثلاثة أيام وذلك ردا على إعدام التنظيم الطيار معاذ الكساسبة حرقا.

وقال مسؤولون أردنيون إنهم سيثأرون لمقتل الكساسبة وإن ردهم سيكون صارما.

وقال الجنرال منصور الجبور قائد القوات الجوية الأردنية إن "القوات الاردنية هاجمت ودمرت 56 هدفا من أهداف تنظيم الدولة الاسلامية، من بينها 19 هدفا في اليوم الاول و18 هدفا في اليوم الثاني و19 هدفا في اليوم الثالث".

وقال الجبور "حققنا ما كنا له: الثأر لمعاذ. وهذه ليست النهاية. إنها البداية".

وفي الأيام الاخيرة وجه مسؤولون أردنيون تحذيرات شديدة لتنظيم الدولة الاسلامية قائلين إن الغارات الأردنية لن تتوقف حتى يتم القضاء على التنظيم.

وتوجه الولايات المتحدة وعدد من حلفائها العرب، ومن بينهم الاردن، ضربات لتنظيم الدولة الاسلامية في سوريا منذ 23 سبتمبر/ايلول، بينما تشن طائرات من الولايات المتحدة وغيرها من الدول هجمات على أهداف تنظيم الدولة الاسلامية في العراق منذ فترة أطول.

وقال الجبور إن طائرات التحالف قامت بـ 5500 طلعة منذ بداية الحملة العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية، من بينها ألفا طلعة استطلاع.

ولم يحدد الجبور إذا ما كانت هذه الطلعات تشمل الأجواء السورية والعراقية، ولكنه قال إن القوات الأردنية شاركت في 946 طلعة.

وقال الجنرال إن نحو سبعة آلاف من مسلحي التنظيم قتلوا منذ بداية هجمات التحالف، ولكنه لم يعط المزيد من التفاصيل.

وتشارك كل من السعودية والأردن والبحرين والإمارات في الهجمات في سوريا، وتقدم قطر العون اللوجيستي.

وكان العاهل الأردني الملك عبد الله بالرد الصارم على مقتل الكساسبة، لكن الكثير من الأردنيين يخشون أن يزج ببلادهم في صراع قد يؤدي الى رد فعل قوي من المتشددين داخل الأردن.

وأمرت دولة الإمارات العربية بإرسال سرب من مقاتلات إف 16 إلى الأردن لدعم هجماتها على تنظيم الدولة الاسلامية.

المزيد حول هذه القصة